المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ساويرس يتطلع للاستثمار في معادن البطاريات وينتظر الموافقة على امتيازات للبحث عن الذهب

ساويرس يتطلع للاستثمار في معادن البطاريات وينتظر الموافقة على امتيازات للبحث عن الذهب
ساويرس يتطلع للاستثمار في معادن البطاريات وينتظر الموافقة على امتيازات للبحث عن الذهب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من يوسف سابا

دبي (رويترز) – قال رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس يوم الأربعاء إنه يتطلع إلى تنويع استثماراته عبر الدخول في سوق معادن البطاريات المطلوبة بشدة وأعرب عن ثقته في موافقة السلطات المصرية على خمسة امتيازات جديدة للتنقيب عن الذهب وتعدينه قريبا.

كان صندوق الذهب المملوك لساويرس قد وافق على بيع حصته المسيطرة في شركة (جولدن ستار ريسورسز)، وهي واحدة من ثلاث شركات ذهب تخضع لسيطرة الصندوق، لشركة تشيفنج جيلونج الصينية لتعدين الذهب. وقالت الشركة الصينية في الأول من نوفمبر تشرين الثاني إنها وافقت على شراء جولدن ستار مقابل 291 مليون دولار.

وقال ساويرس في مقابلة مع رويترز على هامش معرض عقاري في دبي “الأموال الجديدة والأموال الآتية من عملية البيع سيعاد استثمارها… نحاول بقدر ما التنويع في معادن أخرى قريبة من الذهب. نتطلع (للاستثمار) في معادن البطاريات، النيكل والزنك والتيتانيوم والليثيوم”.

وأضاف “لذلك سيتطلع الصندوق أيضا إلى هذه الفرص، ونحن نواصل أيضا القيام بعمله التقليدي، الاستحواذ على أصول من الذهب وتطويرها إلى شركات أكبر”.

وقام ساويرس، وهو أحد أغنى أغنياء مصر، هذا الصيف بتغيير هيكل شركته لتعدين الذهب (لامانشا) هذا الصيف لاستقطاب مستثمرين آخرين إلى الصندوق الذي تبلغ قيمته 1.4 مليار دولار.

وأملا في الاستفادة من موارد معدنية ضخمة غير مستغلة، طبقت الحكومة المصرية العام الماضي إصلاحات في القواعد التنظيمية للتعدين لجعل التنقيب أكثر جاذبية للمستثمرين.

وشملت تلك الإصلاحات إلغاء قانون يلزم شركات التنقيب والتعدين بإقامة مشاريع مشتركة مع الحكومة.

وقال ساويرس، الذي يعد من أكبر المستثمرين في الذهب في العالم، إنه يأمل في أن تشمل الإصلاحات أيضا تكلفة إيجارات الأراضي أثناء التنقيب.

وقال “المستثمرون سيكون لديهم استعداد للدفع بمجرد تحقيق اكتشاف لأنهم يعلمون أن هناك دخلا قادما”.

كانت شركة (ألتوس ستراتيجيز) المدرجة في بورصة لندن والتي يملكها ساويرس واحدة من 11 شركة أرست مصر عليها عطاءات للتنقيب في 82 منطقة استكشافية، وذلك في جولة عروض حكومية أولية في نوفمبر تشرين الثاني 2020. كما تقدمت الشركة بعطاءات لخمس مناطق امتياز أخرى في جولة ثانية هذا العام.

وقال ساويرس “هذا يعني أن شهيتنا مفتوحة للغاية. شركاتنا متفائلة جدا”.

كما‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬أبدى ساويرس تفاؤله بشأن السودان، أحد أكبر منتجي الذهب في أفريقيا، والذي يحاول جني عائدات يحتاجها بشدة من العملة الصعبة من خلال اتخاذ إجراءات صارمة ضد التعدين غير القانوني وفتح باب التجارة في المعدن النفيس.

وقال ساويرس “لسنا خائفين من المخاطر السياسية أو الاضطرابات هناك، ونحن حريصون جدا على الدخول (إلى السوق السودانية)”.

وأضاف “بالطبع يجب أن تقدم الحكومة الدعم اللازم وتعد جميع القوانين اللازمة للاستثمار وجميع الامتيازات. لكن هذه إحدى مناطقنا الرئيسية”.