المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فوداكوم تعتزم شراء حصة 55% في فودافون مصر مقابل 2.74 مليار دولار

فوداكوم تعتزم شراء حصة 55% في فودافون مصر مقابل 2.74 مليار دولار
فوداكوم تعتزم شراء حصة 55% في فودافون مصر مقابل 2.74 مليار دولار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من إيناس العشري ونقوبيل دلودلا

القاهرة/جوهانسبرج (رويترز) – قالت شركة فوداكوم الجنوب أفريقية يوم الأربعاء إنها تعتزم شراء حصة 55 بالمئة من الوحدة المصرية لمجموعة فودافون مقابل 2.74 مليار دولار، وذلك في إطار سعيها لتعزيز وجودها في القارة وزيادة ربحيتها.

وتتنافس فوداكوم مع غريمتها الأفريقية (إم.تي.إن جروب) على اقتناص حصة أكبر في سوق الاتصالات بأفريقيا مع مطالبة سكان القارة وشركاتها بسرعات أكبر واتصال أفضل بالإنترنت من أجل الوصول إلى الخدمات المالية والترفيه والتعليم وحلول المؤسسات، لأسباب على رأسها جائحة فيروس كورونا.

وقالت فوداكوم في بيان “الاستحواذ المقترح يمثل فرصة فريدة لتعزيز الاتصال الاستراتيجي لمجموعة فوداكوم وطموحاتها في مجال الخدمات المالية”.

ويجمع الاتفاق بين أكبر مشغل للهواتف المحمولة في جنوب أفريقيا ورائد سوق الاتصالات في مصر، مما يمنح فوداكوم موقعا استراتيجيا يمكنها من تحقيق نمو في سوق سريع النمو للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقالت فوداكوم إن الاتفاق سيوسع أيضا نطاق تغطيتها ليشمل 37 ألف موقع شبكات، مما يجعلها أحد أكبر مالكي أبراج الاتصالات في أفريقيا.

وأضافت “من المتوقع أن ينوع (الاتفاق) إمكانات نمو أرباح تشغيل مجموعة فوداكوم على الأمد المتوسط ويسرع بها إلى خانة العشرات”.

وذكرت الشركة أن العرض الذي يشمل مبادلة أسهم وشريحة نقدية سيرفع حصة شركة فودافون الأم في فوداكوم إلى 65.1 في المئة من 60.5 في المئة.

وذكرت الشركة المصرية للاتصالات، التي تسيطر على حصة 44.94 بالمئة من فودافون مصر، يوم الأربعاء إنها تلقت إخطارا من إدارة شركة فودافون بتلقي عرض لنقل ملكية حصتها إلى شركة فوداكوم.

وأبلغ شاميل جوسوب رئيس مجموعة فوداكوم التنفيذي الصحفيين في مؤتمر بأن الشركة قد تتطلع إلى توسيع خدمة المدفوعات الرقمية (فودا باي) التي أطلقتها حديثا في السوق المصري.

وفي إطار منفصل، قالت فوداكوم إنها ستنفق ما يصل إلى 10.2 مليار راند للحصول على حصة مسيطرة في كوميونيتي إنفستمنت فنجرز للألياف، وهي شركة قابضة لفوماتل ودارك فايبر أفريكا، مما يتيح لها الوصول إلى ملايين المنازل وآلاف الكيلومترات من البنية التحتية للألياف في جنوب أفريقيا.

وسبق أن أبرمت فوداكوم اتفاقا مبدئيا مع شركة الاتصالات السعودية، أكبر مشغل للاتصالات في المملكة، لبيع الحصة مقابل 2.4 مليار دولار لكن المحادثات توقفت في ديسمبر كانون الأول.

(الدولار يساوي 15.0529 راند)