المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بكين تفرض قيودا‭ ‬على المؤتمرات والفعاليات لاحتواء موجة جديدة من كورونا‭ ‬

بكين تفرض قيودا‭ ‬على المؤتمرات والفعاليات لاحتواء موجة جديدة من كورونا‭ ‬
بكين تفرض قيودا‭ ‬على المؤتمرات والفعاليات لاحتواء موجة جديدة من كورونا‭ ‬   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

بكين (رويترز) – فرضت السلطات في بكين قيودا جديدة على المؤتمرات والفعاليات بعد تأكيد حدوث ست إصابات محلية بكوفيد-19 يوم الخميس، شملت أشخاصا حضروا مؤتمرات في المدينة.

وسجلت مدينة بكين أقل من 50 إصابة محلية بأعراض كورونا أثناء الموجة الحالية التي شهدت أكثر من 1000 حالة إصابة محلية منذ منتصف أكتوبر‭ ‬تشرين الأول. لكن المدينة، التي ستستضيف دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فبراير شباط، اتخذت تدابير صارمة للحيلولة دون زيادة حالات الإصابة بموجب سياسة عدم التسامح الصينية.

وأغلقت العاصمة الصينية بالفعل بعض التجمعات السكنية والشركات التي يمكن أن تكون أكثر خطورة، كما أجلت الماراثون السنوي ودعت إلى خفض عدد الأنشطة مثل حفلات الزفاف والمعارض.

وقال بانغ شينغهو، نائب مدير مركز بكين لمكافحة الأمراض والوقاية منها في إفادة صحفية يوم الخميس “يجب عقد المؤتمرات والفعاليات عبر الفيديو كلما أمكن ذلك، ويجب الحد من الفعاليات التي لا يمكن عقدها عبر الانترنت بقدر الإمكان”.

في الوقت نفسه أمرت السلطات في مدينة داليان الساحلية الصينية جميع الشركات التي تتعامل مع الأطعمة المبردة والمجمدة المستوردة بتعليق عملياتها بسبب تفش جديد للفيروس بدأ الأسبوع الماضي.

وأبلغت المدينة الواقعة على الساحل الشمالي الشرقي للصين عن أكثر من 80 حالة كورونا خلال الأسبوع الماضي، حيث كانت أول إصابة لعامل بمنطقة زوانغي بالمدينة في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.