المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيادة خسائر شركة جبل عمر للتطوير السعودية في الربع/3

زيادة خسائر شركة جبل عمر للتطوير السعودية في الربع/3
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – زادت خسائر شركة جبل عمر للتطوير في الربع الثالث مع استمرار أثر جائحة فيروس كورونا، في حين تتطلع الشركة، وهي إحدى أكبر شركات التطوير العقاري المدرجة بالسعودية، لإعادة هيكلة التزامات بأكثر من أربعة مليارات دولار.

وتضررت الشركة، التي تدير مجمع فنادق جبل عمر وعقارات أخرى قريبة من الحرم المكي، من تفشي فيروس كورونا الذي قلص بشدة عدد الزوار في رحلات الحج والعمرة.

وقالت الشركة في بيان يوم الخميس إنها سجلت خسائر صافية في الربع الثالث بلغت 270 مليون ريال (71.99 مليون دولار) بالمقارنة مع خسارة قدرها 237 مليون ريال قبل عام.

وأرجعت هذه النتائج إلى الضرائب وزيادة الانفاق بعد انتهاء إعفاءات من بعض الرسوم المالية كانت مرتبطة بالجائحة.

وتراجعت كذلك إيرادات الأشهر التسعة الأولى من العام قليلا على أساس سنوي.

وقال خالد العمودي الرئيس التنفيذي للشركة “القيود الصارمة المتعلقة بكوفيد-19 على السفر والسياحة في المملكة كان لها أثر كبير على قطاعات العقارات والتجزئة والضيافة في مكة.

“لذلك ما زالت أصولنا التشغيلية الأساسية متأثرة بشدة بضعف الإشغال وقلة الإقبال”.

وبدأت الشركة هذا العام خطة لإصلاح ميزانيتها العمومية المثقلة بالديون.

وقال وائل الترك المدير المالي للشركة “نحن حاليا في وسط عملية إعادة هيكلة التزامات بأكثر من 15 مليار ريال بهدف تقليل إجمالي الالتزامات وتحسين السيولة من خلال خفض مستويات خدمة الدين بأكثر من 50 بالمئة”.

وفي إطار هذه الخطة أعادت الشركة الشهر الماضي هيكلة قرض قيمته 4.7 مليار ريال وحصلت على آخر بقيمة 1.6 مليار ريال تضمنه وزارة المالية السعودية، وباعت أراضي وأجلت سداد بعض الديون.

وقال العمودي “نتوقع أن يُستكمل أغلب البرنامج بحلول النصف الأول من 2022، وسنبدأ بعد ذلك في رؤية انعكاس النتائج الإيجابية له على أدائنا المالي”.

(الدولار= 3.7505 ريال)