المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ستاندرد اند بورز يغلق دون تغير يذكر وناسداك يلقى دعما من أسهم شركات الرقائق

ستاندرد اند بورز يغلق دون تغير يذكر وناسداك يلقى دعما من أسهم شركات الرقائق
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أغلق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 دون تغير يذكر يوم الخميس، في حين ساعدت الشركات المصنعة للرقائق في دفع مؤشر ناسداك إلى تحقيق نتائج إيجابية في جلسة عطلة يوم قدامى المحاربين، وذلك بعد يوم من صدور تقارير تفيد بأن معدل التضخم أعلى من المتوقع، وهو ما قوض معنويات المستثمرين وأوقف سلسلة من الإغلاقات القياسية المرتفعة.

وتراجعت شركة والت ديزني في أعقاب تقرير أرباح مخيب للآمال، مما أدى إلى تراجع مؤشر داو جونز.

وتم إغلاق سوق السندات بمناسبة يوم قدامى المحاربين. وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية ومع اقتراب موسم أرباح الربع الثالث، كان هناك القليل من المحفزات لتحريك الأسواق في أي من الاتجاهين.

وتعافى مؤشر فيلادلفيا لأشباه الموصلات من أسوأ جلسة له منذ أكثر من ستة أسابيع، مدفوعا بالمكاسب التي حققتها شركة إنفيديا بعد أن رفعت شركة الوساطة سسكويهانا السعر المستهدف لصانع الرقائق.

وبشكل غير رسمي، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 158.7 نقطة أو 0.44 بالمئة إلى 35921.24، وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 2.56 نقطة أو 0.06 بالمئة إلى 4649.27 نقطة، وزاد مؤشر ناسداك المجمع 81.58 نقطة أو 0.52 بالمئة إلى 15704.28.

ومن بين 11 قطاعا رئيسيا لمؤشر ستاندرد اند بورز 500، كانت شركات الخدمات الأكثر هبوطا في حين قادت شركات التجهيزات الأسهم الرابحة.