المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: إيه.تي.آر لصناعة الطائرات تتأهب لاختيار محركات أحدث

مصادر: إيه.تي.آر لصناعة الطائرات تتأهب لاختيار محركات أحدث
مصادر: إيه.تي.آر لصناعة الطائرات تتأهب لاختيار محركات أحدث   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – قالت مصادر بصناعة الطيران إن شركة إيه.تي.آر الفرنسية الإيطالية لصناعة الطائرات ذات المحركات المروحية التوربينية تتأهب للإعلان عن تطوير محركات طائراتها مع احتدام المنافسة في سوق هذا النوع من الطائرات الإقليمية.

وتحتفل الشركة التي تشترك في ملكيتها إيرباص وشركة ليوناردو الإيطالية بعيدها الأربعين في معرض دبي للطيران الذي افتتح يوم الأحد في وقت تحاول فيه صناعة الطائرات الحفاظ على التعافي الهش من أزمة كوفيد-19.

وقالت مصادر بصناعة الطيران إن إيه.تي.آر ستعلن عن استخدام نسخة جديدة من محركات بي.دبليو 127 من إنتاج شركة برات آند ويتني كندا لعائلة طائراتها 42-600 و72-600 ذات المحركات المروحية التوربينية.

وتهيمن الشركة على سوق هذا النوع من الطائرات وتقدر أن حجمه بلغ حوالي 80 مليار دولار على مدار 20 عاما. وتعتبر هذه الطائرات أكفأ في الرحلات القصيرة لاسيما عندما ترتفع أسعار النفط.

غير أن الشركة تواجه منافسة محتملة لا سيما من إمبراير البرازيلية التي تدرس خططا لإطلاق طائرة أكبر جديدة كليا بمحركات مروحية توربينية العام المقبل. وهناك مشروعات أخرى في الطريق في الصين وألمانيا.

وقالت المصادر إن المحرك المطور بي.دبليو 127 سيقلل التكاليف باستخدامه لفترات أطول بين أعمال الإصلاح وتقليل كلفة الصيانة وفي الوقت نفسه تحقيق وفر في الوقود وتقليل الانبعاثات.