المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير: البرازيل لا تعتزم الانضمام لأوبك حاليا

وزير: البرازيل لا تعتزم الانضمام لأوبك حاليا
وزير: البرازيل لا تعتزم الانضمام لأوبك حاليا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

أبوظبي (رويترز) – قال وزير الطاقة البرازيلي يوم الأربعاء إن بلاده لا تعتزم الانضمام إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في الوقت الراهن، لكنها تعمل مع مجموعة المنتجين.

كان الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو قد قال في 2019 إنه يريد أن تنضم بلاده لعضوية أوبك، وهي خطوة من المحتمل أن تتطلب من البرازيل الحد من إنتاج النفط. والبرازيل منتج آخذ في النمو وسابع أكبر منتج في العالم بحسب أرقام 2020.

وأضاف وزير الطاقة بنتو ألبوكيركي لصحفيين في أبوظبي على هامش مؤتمر للطاقة “في الوقت الراهن لا نعتزم الانضمام لأوبك. مستمرون في العمل مع المنظمة بشكل تعاوني”.

تضم أوبك السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم و12 دولة أخرى منها الإمارات. ومنذ 2017، تتبنى أوبك اتفاقا مع منتجين من خارج المنظمة، ليست البرازيل منهم، في إطار مجموعة تعرف باسم أوبك+، للحد من الإمدادات ودعم السوق.

وقال الوزير “نواصل عقد اجتماعات مع السعودية والإمارات… ندرك أنه يجب أن تكون لدينا علاقة جيدة مع أوبك وأوبك+”.

كانت البرازيل سابع أكبر منتج للنفط في العالم في 2020 بحسب أرقام إدارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة الأمريكية، إذ كانت تضخ 3.79 مليون برميل يوميا.

وفي حالة انضمامها إلى أوبك، فستصبح ثالث أكبر منتج في المجموعة التي تأسست في 1960 وأهم عضو جديد منذ سنوات.

قفزت أسعار النفط في 2021 إلى أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات فوق 86 دولارا للبرميل مع تقليص أوبك+ قيود الإمداد التي تبنتها في ذروة الجائحة وتعافي الطلب العالمي.

وردا على سؤال عما إذا كانت الأسعار مرتفعة للغاية وما إذا كانت المسؤولية تقع على أوبك+، قال الوزير إن البرازيل وأوبك تواجهان تحديات مماثلة، وأضاف أن أسعار النفط لها تأثير اقتصادي.

وقال “نعتبر أن أسعار النفط والغاز مرتفعة ولها تأثير على الاقتصاد البرازيلي. كما نتفهم أن هذا نتيجة لاستئناف أنشطة اقتصادية عالميا”.

وفي يناير كانون الثاني 2020، قال وزير الطاقة إن البرازيل ستبدأ مناقشات بشأن الانضمام إلى أوبك في وقت لاحق من ذلك العام، لكن مصدرا في أوبك تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته قال يوم الأربعاءإن المسألة مضت “بشكل هادئ للغاية”.