المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يتلقى دعما جديدا من بيانات أمريكية وتصريحات مائلة للتشديد

U.S. dollar little changed following Fed minutes
U.S. dollar little changed following Fed minutes   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – تماسك الدولار الأمريكي فوق أعلى مستوياته في أربعة أعوام ونصف العام مقابل الين، ويتجه لتحقيق مكاسب جديدة نحو مستويات عند 1.12 دولار مقابل اليورو يوم الأربعاء، وذلك بعد بيانات أمريكية قوية وتصريحات مائلة للتشديد النقدي من صناع للسياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي، والتي عززت التوقعات برفع سعر الفائدة في وقت مبكر قد يكون في منتصف 2022.

أظهر تقرير يوم الثلاثاء أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ارتفعت بأكثر من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول، مما يضاف إلى الزخم الذي شهده الأسبوع الماضي عندما أظهرت بيانات ارتفاع أسعار المستهلكين بأعلى وتيرة منذ 1990.

وصعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل ست عملات رئيسية أخرى 0.1 بالمئة إلى 96.053 بعد أن لامس في وقت سابق 96.266 للمرة الأولى منذ يوليو تموز من العام الماضي.

وارتفع الدولار إلى 114.975 ين، وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2017، قبل أن يتراجع إلى 114.88 ين.

وانخفض اليورو بشكل مفاجئ إلى 1.1263 دولار للمرة الأولى منذ يوليو تموز 2020 قبل أن يجري تداوله بتراجع 0.2 بالمئة عند 1.1308 دولار.

في غضون ذلك، ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى في أسبوع مقابل الدولار وأعلى مستوى في 21 شهرا مقابل اليورو بعد أن أظهرت بيانات أن التضخم في بريطانيا وصل إلى أعلى مستوى في عشر سنوات في أكتوبر تشرين الأول، مما عزز التوقعات برفع سعر الفائدة في وقت مبكر قد يكون الشهر المقبل.

وبالنسبة للعملات المشفرة، جرى تداول بتكوين عند ما يقل قليلا عن مستوى 60 ألف دولار، وذلك بعد أن انخفضت لما دون هذا المستوى يوم الثلاثاء للمرة الأولى هذا الشهر. وكانت قد وصلت إلى مستوى غير مسبوق عند 69 ألف دولار يوم الأربعاء الماضي.