المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة: 1.2% فقط من الشركات الكبرى في العالم قدمت إفصاحات عن المخاطر المناخية

مجموعة: 1.2% فقط من الشركات الكبرى في العالم قدمت إفصاحات عن المخاطر المناخية
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – أفادت مجموعة أرابيسك لإدارة الأبحاث والاستثمارات في المجالات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات بأن ما يزيد قليلا عن واحد في المئة فقط من 5000 شركة كبرى على مستوى العالم تقدم إفصاحات جوهرية عن المخاطر المناخية التي تواجهها، في حين أن أكثر من نصف هذه الشركات لا يقدم أي إفصاحات.

وأشارت بيانات من المجموعة بأنه لم يقدم سوى 1.2 في المئة من الشركات التي قامت بتحليلها- ومعظمها شركات كبيرة مدرجة في البورصات- تقارير بشأن جميع التوصيات الإحدى عشرة لفريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ في عام 2019.

وأضافت مجموعة أرابيسك أن 54 في المائة من الشركات الكبرى لم تقدم أي إفصاحات.

وأنشأ مجلس الاستقرار المالي، الذي يضم الجهات التنظيمية والبنوك المركزية ومسؤولي الخزانة من دول مجموعة العشرين، فريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ ووضع توصيات في عام 2017 بشأن الطريقة التي يمكن بها للشركات الإفصاح طواعية عن المخاطر والفرص الناجمة عن تغير المناخ.

ويركز المستثمرون بشكل متزايد على تعرض الشركات لتغير المناخ، إذ اختُتمت محادثات الأمم المتحدة بشأن المناخ يوم السبت باتفاق استهدف لأول مرة الوقود الأحفوري باعتباره المحرك الرئيسي للاحتباس الحراري.

وقال دانيال كلاير رئيس مجموعة أرابيسك “نحن بحاجة إلى تنفيذ الوعود. ويعد فريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ الإطار الذي يبحث عنه الجميع … يجب أن تتحسن جودة الإفصاحات بدرجة كبيرة”.

وأظهر تحليل أرابيسك أن شركات الخدمات الصحية والتكنولوجية كانت الأقل إفصاحا، إذ لم يقدم أكثر من 70 في المئة منها إفصاحات بينما كانت شركات الطاقة من بين تلك التي قدمت أكبر قدر من المعلومات.

وبدأت الجهات التنظيمية في أسواق مثل بريطانيا والاتحاد الأوروبي والبرازيل وهونج كونج واليابان ونيوزيلندا وسنغافورة وسويسرا في استخدام توصيات فريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ كأساس لعمليات الإفصاح الإلزامية.

وشملت مراجعة فريق العمل المعني بالإفصاحات المالية المتعلقة بالمناخ لعام 2021 أكثر من 1600 شركة حول العالم.