المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم ريلاينس إندستريز الهندية تهوي بعد تعليق صفقة ضخمة مع أرامكو السعودية

أسهم ريلاينس إندستريز الهندية تهوي بعد تعليق صفقة ضخمة مع أرامكو السعودية
أسهم ريلاينس إندستريز الهندية تهوي بعد تعليق صفقة ضخمة مع أرامكو السعودية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

بنجالور (رويترز) – هبطت أسهم ريلاينس إندستريز أكبر شركة في الهند 4.2 بالمئة يوم الاثنين بعد أن قررت تعليق بيع حصة في وحدتها المتخصصة في تحويل النفط إلى كيماويات لشركة أرامكو السعودية، وتراجعت عن بيع محتمل لوحدتها الأكثر ربحية.

على مدى العامين الماضيين، كانت المجموعة الهندية المملوكة للملياردير موكيش أمباني تتجه لبيع 20 بالمئة من نشاط النفط مقابل حوالي 15 مليار دولار لأرامكو، أكبر مُصدر للنفط في العالم، بموجب خطة لخفض الدين الإجمالي الذي بلغ 2882.43 مليار روبية (41.8 مليار دولار).

لكن خلال ذات العامين الماضيين، وأثناء إجراء عملية الفحص النافي للجهالة، تحررت ريلاينس من ديونها الصافية ببيع حصص في وحدتها الرقمية جيو بلاتفورمز لشركات عالمية بينها ميتا بلاتفورمز انك وأذرع رأس المال المخاطر لشركتي تصنيع الرقائق انتل كورب وكوالكوم.

وفي ذات الوقت، بينما تسببت الجائحة العالمية في إحداث فوضى في الطلب على النفط وأسعاره، ركزت ريلاينس على الطاقة المتجددة من خلال تخصيص 10.1 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات لتصل إلى الصافي الصفري في الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2035.

وقال محللون لدى جيفريز إن إلغاء الصفقة ليس له أي تأثير على الميزانية العمومية لريلاينس لكنه بمثابة خيبة أمل لأنه يضيع عليها فرصة الوصول بتقييم وحدة النفط إلى 75 مليار دولار.

وقال سوميت بوخارنا، نائب رئيس الأبحاث في كوتاك سيكيوريتيز “السوق يتفاعل حيث كان يتوقع أن تساعد الصفقة في تقليل الانكشاف على الأنشطة الهيدروكربونية لكن ذلك تأجل”.

وأضاف “ومع ذلك فإن ريلاينس لديها عوامل في صالحها بينها الانتعاش الحاد في هوامش التكرير والارتفاع المحتمل في أسعار الاتصالات وزيادة المشتركين في جيو وتجارة التجزئة القوية”.

ورغم التغير في الاستراتيجية قالت ريلاينس يوم الاثنين إن أرامكو ستظل شريكها المفضل للاستثمار في القطاع الخاص بالهند.

وعينت ريلاينس مؤخرا رئيس مجلس إدارة أرامكو ياسر الرميان في مجلس إدارتها وسط معارضة من صندوق تقاعد المعلمين بولاية كاليفورنيا الذي يستثمر في الشركة. وقيل لاحقا إن تعيين الرميان، الذي كان ينظر إليه في البداية على أنه جزء من عملية ترتبط ببيع الحصة، لا علاقة له بالصفقة.