المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البورصة السعودية تشهد أكبر انخفاض منذ أكثر من عام بعد هجمات بطائرات مسيرة

البورصة السعودية تشهد أكبر انخفاض منذ أكثر من عام بعد هجمات بطائرات مسيرة
البورصة السعودية تشهد أكبر انخفاض منذ أكثر من عام بعد هجمات بطائرات مسيرة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – شهدت سوق الأسهم السعودية يوم الاثنين أكبر انخفاض خلال التعاملات منذ ما يزيد على عام وواصلت خسائرها من الجلسة السابقة في أعقاب هجمات بطائرات مسيرة.

وأفادت وسائل إعلام رسمية يوم الأحد بأن التحالف، الذي تقوده السعودية لقتال جماعة الحوثي في ​​اليمن، قال إن دفاعاته الجوية دمرت طائرة مسيرة استهدفت مطار نجران في جنوب المملكة.

وقالت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران يوم السبت إنها أطلقت 14 طائرة مسيرة على عدة مدن سعودية واستهدفت منشآت تابعة لشركة أرامكو في جدة.

وهبط المؤشر السعودي 2.7 بالمئة مسجلا أكبر هبوط خلال التعاملات منذ أكتوبر تشرين الأول 2020، مع تراجع سهم مصرف الراجحي 4.5 بالمئة والبنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك المملكة، 3.7 بالمئة.

ونقلت وسائل إعلام رسمية سعودية صباح يوم الاثنين عن التحالف قوله إنه رصد مؤشرات على خطر وشيك على الملاحة وحركة التجارة العالمية في جنوب البحر الأحمر.

ومن بين الخاسرين الآخرين، كان سهم أرامكو الذي هبط 1.8 بالمئة.

وتعرض سهم أرامكو أيضا لضغوط بعد أن قالت شركة ريلاينس إنداستريز الهندية يوم الجمعة إنها قررت مع أرامكو إعادة تقييم استثمار أرامكو المقترح بنحو 15 مليار دولار في نشاط ريلاينس الخاص بتحويل النفط إلى كيماويات.

غير أن سهم النايفات للتمويل، وهي شركة للتمويل الإسلامي يتركز نشاطها على القطاع الاستهلاكي، أغلق عند 35.25 ريال للسهم، بزيادة 3.6 بالمئة عن سعر الطرح العام الأولي البالغ 34 ريالا.

ونزل مؤشر دبي 2.6 بالمئة متأثرا بتراجع سهم شركة إعمار العقارية 4.3 بالمئة وسهم بنك الإمارات دبي الوطني 3.5 بالمئة.

كما هبط المؤشر القطري 0.9 بالمئة متأثرا بتراجع بنسبة 2.8 بالمئة في سهم شركة البتروكيماويات صناعات قطر.

وتراجعت أسعار النفط التي تعد عاملا رئيسيا محركا لأسواق المال في منطقة الخليج. وأدى ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في أوروبا وسحب اليابان المحتمل من احتياطياتها النفطية إلى إثارة المخاوف من زيادة العرض وضعف الطلب معا.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.1 بالمئة مدعوما بزيادة سهم ألفا ظبي القابضة.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر الأسهم القيادية المصري 0.8 بالمئة مع ارتفاع معظم الأسهم المدرجة على المؤشر، ومنها سهم البنك التجاري الدولي.

السعودية.. هبط المؤشر 2.7 بالمئة إلى 11172 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 8345 نقطة.

دبي.. خسر المؤشر 2.6 بالمئة إلى 3172 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.8 بالمئة إلى 11811 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.8 بالمئة إلى 11359 نقطة.

البحرين.. نزل المؤشر 0.4 بالمئة إلى 1788 نقطة.

عمان.. خسر المؤشر 0.1 بالمئة إلى 4061 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.8 بالمئة إلى 7799 نقطة.