المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انخفاض معنويات المستثمرين في منطقة اليورو في نوفمبر تماشيا مع التوقعات

انخفاض معنويات المستثمرين في منطقة اليورو في نوفمبر تماشيا مع التوقعات
انخفاض معنويات المستثمرين في منطقة اليورو في نوفمبر تماشيا مع التوقعات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

بروكسل (رويترز) – أظهرت بيانات يوم الاثنين أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو تراجعت في نوفمبر تشرين الثاني كما كان متوقعا، حيث أصبح المستهلكون أقل تفاؤلا وقلصوا توقعاتهم بشأن التضخم، على الرغم من أن توقعات أسعار البيع التي تحددها الشركات المصنعة سجلت مستوى قياسيا مرتفعا.

وتراجع مؤشر المفوضية الأوروبية للمعنويات الاقتصادية إلى 117.5 في نوفمبر تشرين الثاني من 118.6 في أكتوبر تشرين الأول في الدول التي تتعامل باليورو وعددها 19 دولة.

وكان السبب الرئيسي للتراجع هو انخفاض التفاؤل بين المستهلكين القلقين من احتمالية حدوث موجة رابعة من جائحة فيروس كورونا وما قد يتبعها من قيود جديدة.

وفي قطاع الصناعة، انخفضت المعنويات بشكل هامشي فقط عند 14.1 في نوفمبر تشرين الثاني، مقارنة بوصولها إلى 14.2 في أكتوبر تشرين الأول. وبالنسبة للخدمات، التي تشكل الجزء الأكبر من اقتصاد منطقة اليورو، ارتفعت المعنويات في الواقع إلى 18.4 من 18.0. وكان إجماع السوق يشير إلى انخفاض القطاعين.

وتحسنت المعنويات أيضا في قطاعي التجزئة والبناء، لكنها انخفضت نقطتين بين المستهلكين إلى -6.8 من -4.8، مما أدى بالتبعية إلى انخفاض توقعات المستهلكين للتضخم إلى 39.3 انخفاضا من 40.0 القياسي في أكتوبر تشرين الأول.

ومع ذلك، ارتفعت توقعات سعر البيع بين الشركات المصنعة إلى 49.0 من 42.3 في أكتوبر تشرين الأول، وهي أعلى قيمة منذ بدء القياسات في عام 2000، حسبما قالت المفوضية.