المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الذهب ينخفض بينما يعكف المستثمرون على تقييم التأثير الاقتصادي لأوميكرون

الذهب ينخفض بينما يعكف المستثمرون على تقييم التأثير الاقتصادي لأوميكرون
الذهب ينخفض بينما يعكف المستثمرون على تقييم التأثير الاقتصادي لأوميكرون   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت أسعار الذهب يوم الاثنين موسعة خسائرها من الأسبوع الماضي مع صعود الدولار وتعافي شهية المستثمرين للمخاطرة بينما تعكف الأسواق على تقدير حجم التأثير الاقتصادي الذي سيحدثه متحور فيروس كورونا الجديد أميكرون.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.50 بالمئة إلى 1782.90 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1735 بتوقيت جرينتش بعد أن أنهى الأسبوع الماضي على خسارة بلغت 2.9 بالمئة، هي أكبر هبوط أسبوعي له منذ يونيو حزيران.

ونزلت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.2 بالمئة إلى 1781.90 دولار للأوقية.

وعادت مسحة من الهدوء إلى الأسواق العالمية في أعقاب موجة المبيعات الواسعة التي شهدتها الأسبوع الماضي والتي قادها اكتشاف المتحور الجديد الذي دفع بعض الدول لتشديد القيود على حدودها.

ويتضرر الذهب أيضا من احتمالات زيادة أسعار الفائدة بينما تراقب الأسواق الإطار الزمني الذي سينتهجه مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لتشديد السياسة النقدية.

كما تضرر الذهب أيضا من صعود الدولار، وهو ما يجعل المعدن النفيس أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى، وصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 1.43 إلى 22.80 دولار للأوقية في حين صعد البلاتين 2.07 بالمئة إلى 973.46 دولار. وقفز البلاديوم 2.68 بالمئة إلى 1794.60 دولار للأوقية.