المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تصعد معركتها ضد أوميكرون مع انتشار السلالة الجديدة عالميا

From beers to cars, German consumers face higher prices
From beers to cars, German consumers face higher prices   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من جيف ميسون وجوزيف نصر

واشنطن/برلين (رويترز) – أعلن الرئيس جو بايدن يوم الخميس استراتيجيته لمكافحة فيروس كورونا مع انتشار السلالة أوميكرون الجديدة الشديد العدوى في شتى أنحاء العالم مع حلول فصل الشتاء وبعد ساعات من تسجيل أول حالة أمريكية معروفة لانتقال الفيروس محليا.

ومع إسراع السلطات حول العالم الخطى لاحتواء أوميكرون، حذر بايدن بعبارات واضحة لا لبس فيها أن الإصابات ستزداد حتما في الشتاء.

وقال متحدثا في المعاهد الوطنية للصحة في ولاية ماريلاند “سنحارب هذه السلالة بالعلم والسرعة لا بالفوضى والتخبط”.

ورصدت أربع ولايات أمريكية حتى الآن حالات إصابة بأوميكرون، وهي كاليفورنيا وكولورادو ومينيسوتا ونيويورك.

ففي كاليفورنيا وكولورادو عاد المصابون في الآونة الأخيرة من رحلات إلى جنوب أفريقيا ولم يحصلوا على جرعات معززة. أما حالة مينيسوتا فهي أول حالة معروفة لانتقال السلالة داخل الولايات المتحدة.

وكان مصاب مينيسوتا قد سافر في الآونة الأخيرة إلى مدينة نيويورك لحضور مؤتمر.

وقال رئيس بلدية المدينة بيل دي بلاسيو “نحن على علم بحالة إصابة بالسلالة أوميكرون في مينيسوتا مرتبطة بحضور مؤتمر في مدينة نيويورك، وعلينا أن نفترض انتشار السلالة في مدينتنا”.

وبالفعل أعلنت شبكة (دبليو.إيه.بي.سي) التلفزيونية المحلية أن ولاية نيويورك رصدت خمس حالات إصابة بأوميكرون.

ولم يُعرف الكثير بعد عن أوميكرون الذي اكتُشف لأول مرة في جنوب أفريقيا يوم الثامن من نوفمبر تشرين الثاني وانتشر فيما لا يقل عن 24 دولة في الوقت الذي تعاني فيه أجزاء من أوروبا من ارتفاع حالات الإصابة بالمتحور السابق دلتا مع دخول فصل الشتاء.

وذكرت مصادر مطلعة أن القواعد الأمريكية الجديدة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا والسلالة الجديدة أوميكرون ستدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين الساعة (0501 بتوقيت جرينتش). وتتطلب هذه القواعد من المسافرين الدوليين القادمين إلى الولايات المتحدة حيازة اختبار سلبي لكوفيد-19 أُجري في غضون يوم واحد من السفر بغض النظر عن وضع التطعيم

وتتيح القواعد الحالية للمسافرين الدوليين جوا الذين تم تطعيمهم تقديم نتيجة اختبار سلبية في غضون ثلاثة أيام من مغادرتهم.

ويجب على المسافرين غير المطعمين حاليا الحصول على اختبار كوفيد-19 سلبي في غضون يوم واحد من المغادرة.

وستمدد القواعد الجديدة إلزام المسافرين بالطائرات والقطارات والمواصلات العامة بوضع الكمامات حتى 18 مارس آذار.

وقال مسؤول بارز بالإدارة الأمريكية إن الولايات المتحدة ستطالب شركات التأمين الصحي الخاصة بدفع تكاليف الفحوص التي تجرى في المنزل والتي سيستفيد منها نحو 150 مليون أمريكي لديهم تأمين صحي خاص.

وحصل أقل من 60 في المئة من سكان الولايات المتحدة، أو 196 مليون نسمة، على تطعيم كامل من كورونا، في واحد من أقل المعدلات بين الدول الغنية.

* الاقتصاد

وأثرت المخاوف بشأن السلالة أوميكرون سلبا على الأسواق المالية وأوجدت شكوكا إزاء سرعة الانتعاش الاقتصادي العالمي مع تفشي الوباء. وتراجعت الأسهم اليوم الخميس وواصلت العقود الآجلة للنفط الخام خسائرها.

وقالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين في مؤتمر رويترز نكست اليوم إن أوميكرون قد تبطئ النمو الاقتصادي العالمي من خلال تفاقم مشاكل سلسلة التوريد وتراجع الطلب.

وقالت “هناك قدر كبير من عدم اليقين، لكنها(السلالة) قد تسبب مشاكل كبيرة. ما زلنا نقيم ذلك”.

وحرصا منها على تجنب عرقلة التعافي الهش لأكبر اقتصاد في أوروبا، أبقت ألمانيا الأعمال والشركات مفتوحة أمام ما يقرب من 69 في المئة من السكان الذين تم تطعيمهم بالكامل وكذلك لمن لديهم دليل على تعافيهم من الفيروس.

لكنها أعلنت يوم الخميس عن فرض قيود جديدة لمواجهة كوفيد-19.

وتركز الإجراءات الجديدة في ألمانيا على غير الحاصلين على التطعيمات، إذ سيتم منعهم من دخول جميع الشركات وأنشطة الأعمال باستثناء الضروري منها مثل متاجر البقالة والصيدليات.

وتعتزم ألمانيا تقديم قانون يجعل التطعيم إلزاميا.

وقالت المستشارة أنجيلا ميركل في مؤتمر صحفي “ندرك أن الوضع خطير جدا، ونريد اتخاذ المزيد من الإجراءات، إلى جانب تلك التي اتخذت بالفعل”.

وأضافت “يجب كسر الموجة الرابعة، وهذا لم يتحقق بعد“، في إشارة إلى زيادة الإصابات في ألمانيا في الآونة الأخيرة.

لكن وكالة الصحة العامة التابعة للاتحاد الأوروبي قالت إن أوميكرون ربما يصبح مسؤولا عن أكثر من نصف إصابات كوفيد في أوروبا في غضون بضعة أشهر، مما يزيد من أهمية المعلومات الأولية حول قدرته العالية على الانتشار.

وقالت جنوب أفريقيا يوم الخميس إنها رصدت زيادة في تكرار الإصابة بكوفيد-19 بين من التقطوا العدوى بأوميكرون بشكل لم ترصده مع السلالات السابقة.

وظهرت إصابتان في فرنسا لراكبين وصلا من نيجيريا وجنوب أفريقيا.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مسؤول كبير قوله إن روسيا فرضت حجرا صحيا لمدة أسبوعين على القادمين من بعض الدول الأفريقية، ومنها جنوب أفريقيا. كما مددت هونج كونج حظر السفر ليشمل المزيد من البلدان.