المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري- مصادر: أوبر تجري محادثات مع وحدتها في الشرق الأوسط لجذب استثمارات خارجية

حصري- مصادر: أوبر تجري محادثات مع وحدتها في الشرق الأوسط لجذب استثمارات خارجية
حصري- مصادر: أوبر تجري محادثات مع وحدتها في الشرق الأوسط لجذب استثمارات خارجية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من هديل الصايغ وليزا بارينجتون وألكسندر كورنويل

دبي (رويترز) – قالت أربعة مصادر مطلعة إن شركة أوبر تكنولوجيز تجري محادثات مع إدارة كريم، الوحدة التابعة لها في الشرق الأوسط، لجذب مستثمرين خارجيين.

ولم يتضح بعد كيف سيكون هيكل ملكية كريم بعد ضخ الاستثمارات المخطط لها، على الرغم من أن المصادر قالت إن أوبر ستظل مساهما مع منح إدارة كريم سلطة أكبر في اتخاذ القرار بشأن استراتيجيتها.

وقال اثنان من المصادر إن الاستثمارات ستساعد في تمويل عملية تطوير تطبيق فائق (سوبر آب) تطوره شركة كريم لتقديم خدمات خارج نطاق نشاطها الأساسي في النقل التشاركي، مثل توصيل الطعام والمدفوعات الرقمية وخدمات الشحن السريع.

وقال أحد المصادر إن إدارة كريم أرادت التركيز على تطوير تطبيقها الفائق، والذي يدعمه بقوة الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة مدثر شيخة منذ فترة طويلة، بينما تركز أوبر على خدمة النقل التشاركي.

وأحجمت كل من أوبر وكريم عن التعليق.

وتأتي الخطوة المزعومة بعد أكثر من عامين بقليل من شراء أوبر لمنافستها، التي يقع مقرها في دبي وتنشط أساسا في الشرق الأوسط، مقابل 3.1 مليار دولار، مع الإبقاء على العلامة التجارية والتطبيق كما هما.

وشارك شيخة، المسؤول التنفيذي السابق في مكنزي، في تأسيس كريم في 2012 واستمر رئيسا تنفيذيا لها حتى بعد استحواذ أوبر عليها.

ولم يتضح بعد حجم الاستثمار الذي تسعى الشركة لاستقطابه، غير أن أحد المصادر قال إن كريم ستركز على تنمية أنشطتها في مجالي المدفوعات والتوصيل باستخدام أموال الاستثمارات الجديدة.

وقال أحد المصادر إن الكيان الجديد لشركة كريم قد يدرج أسهمه بالبورصة في نهاية المطاف.

وكان استحواذ أوبر على كريم في 2019 قد أفضى إلى هيمنة الشركة الأمريكية على سوق النقل التشاركي في جميع أنحاء الشرق الأوسط وباكستان قبل طرحها العام الأولي في العام نفسه والذي جمع 8.1 مليار دولار من المستثمرين وصعد بقيمة الشركة إلى 82.4 مليار دولار.

وفي الأسبوع الماضي، طرحت شركة جراب، أكبر شركة في جنوب شرق آسيا لخدمات النقل التشاركي والتوصيل والتي تصف تطبيقها أيضا بأنه تطبيق فائق، أسهمها للاكتتاب العام بعد اندماج قياسي قيمته 40 مليار دولار مع إحدى شركات الشيكات على بياض.