المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جهة رقابية في دبي تغرم الشركة التي تدير صندوق الإمارات ريت بسبب تقارير مضللة

جهة رقابية في دبي تغرم الشركة التي تدير صندوق الإمارات ريت بسبب تقارير مضللة
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – قالت سلطة دبي للخدمات المالية يوم الأربعاء إنها فرضت غرامة قدرها 210 آلاف دولار على مجموعة إكويتاتيفا التي تدير صندوق الإمارات ربت للاستثمار العقاري المتوافق مع الشريعة الإسلامية بسبب بيانات مضللة أصدرتها عن أحد أصولها.

وتابعت سلطة دبي أن إكويتاتيفا أصدرت بيانات مضللة في مناسبتين في 2018 فيما يتعلق بمدرسة في مجمع دبي للاستثمار هي واحدة من 11 أصلا يملكها صندوق الاستثمار العقاري الإمارات ريت.

وقالت السلطة في بيان إنها رصدت كذلك ما يبعث على القلق فيما يتعلق بممارسات التقييم لدى إكويتاتيفا.

وتابعت أن إكويتاتيفا وافقت على دفع الغرامة.

وقالت إكويتاتيفا في بيان إن هذه التسوية تضع نهاية لكل التحقيقات المتعلقة بها.

وأضافت “لكي نكون واضحين لم تظهر أي من نتائج التحقيقات أي مخالفات مالية من جانب إكويتاتيفا أو أي من موظفيها”.

وتابعت “بالموافقة على التسوية مع سلطة دبي للخدمات المالية يمكننا الآن توجيه كامل تركيزنا لتنشيط (صندوق) الإمارات ريت وتسريع خططه للنمو”.

وقالت سلطة دبي للخدمات المالية إن إكويتاتيفا لم تجنب مخصصات في 2018 لأموال مستحقة للإمارات ريت على المدرسة المعنية على الرغم من تخلف المدرسة عن سداد مدفوعات الإيجار.

وتابعت الجهة التنظيمية أن إكويتاتيفا لم تخفض تقييم الأصل في البيانات المالية نصف السنوية للصندوق على الرغم من افتقار المدرسة لإدارة للسنة الدراسية التالية.

وأضافت أن إكويتاتيفا وافقت على معالجة المخاوف المتعلقة بممارسات التقييم وستعين خبير تقييم مستقلا لإعداد تقارير التقييم للإمارات ريت في 2022.