المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صناعة الألعاب يمكن أن تحطم أرقام المبيعات القياسية عام 2021

بقلم:  Guy Shone & Emily Wither
euronews_icons_loading
The Exchange
The Exchange   -   حقوق النشر  euronews

لطالما كانت الألعاب نشاطاً تجارياً كبيراً، حيث وصلت مبيعات الألعاب العالمية إلى نحو 95 مليار دولار في عام 2020، أي بزيادة قدرها 2.6 في المائة عن عام 2019. ومن المقرر أن يكون عام 2021 عاماً قياسياً آخر لهذه الصناعة.

زيادة مبيعات الألعاب في عام 2020

قفزت المبيعات بنسبة 15 في المائة في النصف الأول من هذا العام وحده.، يأتي أكثر من ربع دخل الألعاب من "الأطفال"، أي من تتراوح أعمارهم بين 19 و29 عاماً، والذين يعززون المبيعات من خلال قوة الشراء.

أحد الاتجاهات الجديدة التي تشكل مستقبل قطاع الألعاب هو زيادة الطلب على مزيد من الألعاب التقليدية. تعني كلمة تقليدي أشياء مختلفة فئات عمرية مختلفة. سواء كانت قطارات سبعينيات القرن الماضي أو محولات الثمانينيات، يتزايد عدد الأطفال الذين يرفضون التجارب الرقمية ويعودون إلى اللعب البدني.

-يورونيوز
لعبة السكرابيل-يورونيوز

مع اقتراب موسم الأعياد، ينشغل الملايين بالاستعداد لها. توجهت مراسلتنا إميلي ويذر إلى لندن لترى كيفية استعداد أحد أكثر متاجر الألعاب المرغوبة في العالم لعيد الميلاد.

هل غيّر الوباء طريقة لعبنا؟

ربما لا يوجد أفضل من هذا المكان للتعرف على أقدم وأشهر متاجر الألعاب في العالم، هاملي في وسط لندن، ربما لا يكون هذا مفاجئاً، في أوقات عدم اليقين يتوق الناس إلى ما هو مألوف، وييحثون أكثر عن الألعاب التقليدية ويبدو أن البالغين أصبحوا أكثر انخراطاً في هذا أيضاً.

عيد الميلاد على قدم وساق في هامليز، مما يعني أيضاً أنه من أماكن التسوق الأكثر ازدحاماً في هذا الموسم. وتقول كبيرة مشتري المتجر، جو تومب، إن توجهات هذا العام تظهر ميل المتسوقين إلى المزيد من الألعاب التقليدية:

من المثير للاهتمام رؤية كيفية عودة التوجهات ... أشياء مثل ليغو، باربي، البوكيمون ... لقد أدى الوباء إلى الحنين للماضي

مثلاً، تقول جون، إن نصف عدد لعبة الليغو يشتريها البالغون. الألعاب التقليدية التي تجمع العائلات، تزداد شعبيتها أيضا هذه العام.

-يورونيوز-
العودة إلى اللعب التقليدية-يورونيوز-

تعد عادات التسوق هذه مكسباً كبيراً للعلامات التجارية، لعب الأطفال المرغوبة والألعاب ليست لعيد الميلاد فحسب بل لكل جيل من أفراد الأسرة.

تكامل بين الألعاب الرقمية التقليدية

لا شك أن هذا الاتجاه المتصاعد يعد أخباراً جيدة للمصنعين، كشركة ماتيل العملاقة، الشركة المصنعة لباربي وهو- مان، حققت عاماً قياسياً من الأرباح، على الرغم من تحديات سلسلة التوريد.

نحن جميعا أطفال في القلب. الألعاب للجميع، المستهلكون يتجهون إلى منتجاتنا، العلامات التجارية المرغوب بها منذ طفولتهم، مثل هوت ويلز وباربي وبوكت وسكرابيل، للاستمتاع بها كلعبة ومشاركة تجاربهم مع عائلاتهم،
سانجاي لوثرا
مدير شركة ماتيل أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

ويضيف قائلاً: "طورنا إصدارات محدودة لهذه الفئة السكانية و جذبت علامتنا التجارية أبعد من ذلك على منصات تلفزيونية مثل نتفليكس لبث برامج تلفزيونية موجهة إلى الكبار. خير مثال على ذلك هو سيد الكون. كنت أفضله أنا أيضاً".

لكن ماذا عن اللعب عبر الإنترنت. كيف يمكن لصانعي الألعاب الحفاظ على البدنية أو التقليدية، الألعاب التي لها صلة بهذا العصر الرقمي؟

"في الواقع، نستخدم الألعاب الرقمية كجزء من نجاحنا، أونو بالشراكة مع يوبي سوفت، واستوديو الألعاب المحمولة ماتيل 163، مشروع مشترك مع شركة نت إيز، من أكبر شركات الألعاب المحمولة في العالم، حُملت 190 مليون ولُعبت 11 مليار مرة. إنها قوة استراتيجيتنا الرقمية"، يقول سانجاي لوثرا.

الجائحة تزعزع استقرار سلسلة التوريد

يتسبب اضطراب سلسلة التوريد الناجم عن جائحة كوفيد-19 بإحداث فوضى في العديد من الصناعات، بما في ذلك قطاع الألعاب. تراكم الشحنات والنقص في مساحة الموانئ وسائقي الشاحنات، أسباب تُقلق الشركات والمستهلكين، بخصوص عدم استلام المنتجات في الوقت المناسب.

-يورونيوز-
أسواق الألعاب-يورونيوز-

هل من المحتمل أن تترك أزمة سلسلة التوريد الأطفال بدون ألعاب هذا العام؟

"أنت محق في أنه كان تحدياً ضخماً وهائلاً، ليس فقط لصناعة الألعاب، لذا، حتما، كانت المتاجر تعمل بجد حقاً. تعمل شركات الألعاب بجد للحصول على أكبر قدر ممكن من المنتجات من المصانع إلى المتاجر قدر الإمكان. لا داعي للهلع، ستكون هناك ألعاب. لكن إذا كنتم تعلمون أن أطفالكم، أبناءكم أو أحفادكم برغبون بنوع معين من المنتجات، فقد حان الوقت لتقولوا، إذا رأيته، سألتقطه فورا. بعد ذلك سيكونون سعداء في عيد الميلاد" يقول جون بولش، الناشر والمدير الإداري، مجلة عالم الألعاب.

بعض المعلومات الاقتصادية والتجارية

مجلس الشؤون الاقتصادية والمالية التابع للاتحاد الأوروبي: اتفاق حول موازنة الكتلة لعام 2022

مجلس الشؤون الاقتصادية والمالية التابع للاتحاد الأوروبي أو إيكوفين، يجتمع في بروكسل، إنه اجتماعه الأخير لهذا العام. الشهر الماضي، توصل المجلس ومجلس النواب لاتفاق حول موازنة الكتلة لعام 2022. تحدد الخطة الالتزامات والمدفوعات بمبلغ إجمالي قدره 340 مليار يورو، مع التركيز على الانتعاش الاقتصادي ومكافحة تغير المناخ.

بنك الاحتياطي الهندي: وضع يمكنه من الانتعاش الاقتصادي

يعلن بنك الاحتياطي الهندي قراره بشأن سعر الفائدة. يتماشى معدل التضخم في البلاد مع هدف البنك المركزي لعدة أشهر، مما يدل على أنه في وضع أفضل من أقرانه الذين يواجهون مخاطر تضخمية، للحفاظ على أسعار الفائدة ثابتة حالياً.

لكن من المتوقع أن يرفع بنك الاحتياطي الهندي سعر إعادة الشراء العكسي بمقدار 25 بين كانون الثاني/ يناير وآذار / مارس.

ازدهار الملابس الرياضية

وأعلن صانع الملابس الكندي لولوليمون أثليتيكا، عن أرباح الربع الثالث.

استمرار صعود "الألعاب الرياضية"- التوجه نحو ارتداء الملابس الرياضية في كل مكان - أعطت الشركة دفعة.

بناء على توقعاتها الحالية، تسير الشركة على الطريق الصحيح لتجاوز الإيرادات المستهدفة لعام 2023 بحلول نهاية هذا العام.

لذا يبدو أن الألعاب التقليدية عادت إلى الظهور. سواء من أجل الذهن، أو الفوائد الصحية أو مجرد هواية - أدركت العلامات التجارية أن الألعاب ليست للأطفال فقط، لذا فانها تستفيد من الحاجة الفطرية لدى الأطفال والبالغين على حد سواء. في هذا العالم الرقمي، أصبحت الألعاب البدنية مفيدة بشكل متزايد للأعمال .