المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصحح- التكاليف الصحية أفقرت أكثر من نصف مليار شخص أو زادتهم فقرا

مصحح- التكاليف الصحية أفقرت أكثر من نصف مليار شخص أو زادتهم فقرا
مصحح- التكاليف الصحية أفقرت أكثر من نصف مليار شخص أو زادتهم فقرا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(لتصحيح العنوان والفقرة الرئيسية لتوضيح أن الرقم 500 مليون يشمل أناسا يعانون بالفعل من الفقر المدقع)

(رويترز) – قالت منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي يوم الأحد إن أكثر من نصف مليار شخص على مستوى العالم سقطوا في براثن الفقر أو ازدادوا فقرا في العام الماضي بعد أن تكبدوا تكاليف الرعاية الصحية على حسابهم، ومن المتوقع أن تزيد جائحة كوفيد-19 الأمور سوءا.

أدت الجائحة إلى تعطيل الخدمات الصحية على مستوى العالم وتسببت في أسوأ أزمة اقتصادية منذ ثلاثينات القرن الماضي، مما جعل من الصعب على الناس دفع تكاليف الرعاية الصحية، وفقا لبيان مشترك من المنظمة والبنك.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس “يجب على جميع الحكومات أن تستأنف وتُسرّع على الفور الجهود لضمان حصول كل فرد من مواطنيها على الخدمات الصحية دون خوف من العواقب المالية”.

وحث تيدروس الحكومات على زيادة تركيزها على أنظمة الرعاية الصحية والبقاء على المسار الصحيح نحو التغطية الصحية الشاملة التي تعرّفها المنظمة بحصول كل فرد على ما يحتاجه من خدمات صحية دون أن يواجه ضائقة مالية.

وقال خوان بابلو أوريبي المدير العالمي للصحة والتغذية والسكان بالبنك الدولي “في ظل أموال محدودة… سيتعين على الحكومات اتخاذ خيارات صعبة لحماية وزيادة الميزانيات الصحية”.