المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محافظ المركزي العراقي: ارتفاع احتياطيات العملات الأجنبية نتيجة خفض قيمة العملة وأسعار النفط

محافظ المركزي العراقي: ارتفاع احتياطيات العملات الأجنبية نتيجة خفض قيمة العملة وأسعار النفط
محافظ المركزي العراقي: ارتفاع احتياطيات العملات الأجنبية نتيجة خفض قيمة العملة وأسعار النفط   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من جون ديفيسون وأحمد رشيد

بغداد (رويترز) – قال محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب يوم الثلاثاء إن احتياطيات العراق من العملات الأجنبية ارتفعت إلى 64 مليار دولار من 48 مليار دولار منذ أن خفض العراق قيمة عملته قبل نحو عام.

وأضاف غالب أن تخفيض قيمة العملة ساعد في زيادة الاحتياطيات وأن الاقتصاد العراقي صار أفضل بكثير مما كان عليه في منتصف جائحة فيروس كورونا، عندما تراجعت أسعار النفط وكانت بغداد تجري محادثات أولية مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض محتمل.

وقال غالب لرويترز في مقابلة بمكتبه في بغداد “كنا نعقد اجتماعات مرتين في اليوم أحيانا مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، لكن وضع الحكومة العراقية المالي أفضل بكثير الآن”.

وأضاف “احتياطي البنك المركزي بالدولار كان سينخفض إلى مستوى الثلاثينات لو لم نقم بزيادة سعر صرف الدولار… زيادة أسعار النفط ساعدت في تحسن الوضع أيضا”.

وقال غالب إنه يتوقع أن تستند ميزانية العراق لعام 2022 إلى سعر نفط يبلغ نحو 45 دولارا للبرميل. ويحصل العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، على نحو 95 بالمئة من إيرادات الدولة من مبيعات النفط.

وأضاف غالب أن العراق مدين حاليا لإيران بنحو خمسة مليارات دولار قيمة واردات الطاقة التي تعتبر ضرورية لاستمرار التشغيل، لكن بغداد تلتزم بالعقوبات الأمريكية التي تمنعها من دفع أي أموال لإيران.

وقال إن العراق دفع بعض ديون الطاقة هذه في صورة سلع وإمدادات حيث قام على سبيل المثال بشراء ما قيمته 250 مليون دولار من لقاحات سبوتنيك الروسية المضادة لكوفيد-19، فضلا عن القمح لإيران.

وأكد غالب صحة التقارير التي تفيد بأن العراق فتح حسابا لدى البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية المدعوم من الصين، قائلا إنه أودع نحو 100 مليون دولار في الحساب لسداد تكاليف محتملة لمشاريع بنية تحتية في المستقبل.