المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هبوط ستاندرد اند بورز عند الإغلاق بعد أسبوع سلبي في معظمه

هبوط ستاندرد اند بورز عند الإغلاق بعد أسبوع سلبي في معظمه
هبوط ستاندرد اند بورز عند الإغلاق بعد أسبوع سلبي في معظمه   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت الاسهم في بورصة وول ستريت على انخفاض في الغالب يوم الجمعة متأثرة بأسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة مع استيعاب المستثمرين قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بإنهاء فترة التحفيز في عصر الوباء بشكل أسرع.

وأنهت جميع مؤشرات الأسهم الرئيسية الثلاثة على انخفاض خلال الأسبوع بعد أن أشار بنك الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء إلى رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية بنهاية عام 2022 لمكافحة ارتفاع التضخم.

وتراجعت أسهم شركات أبل ومايكروسوفت وألفابيت في معظم الجلسة مما أثر على مؤشري ناسداك وستاندرد آند بورز 500.

وبحسب بيانات غير رسمية هبط المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي عند الإغلاق 48.75 نقطة او 1.04 في المئة إلى 4619.92 نقطة في حين انخفض مؤشر ناسداك المجمع 14.80 نقطة أو 0.07 في المئة إلى 15165.63. وهبط مؤشر داو جونز الصناعي عند الإغلاق 532.14 نقطة أو 1.48 في المئة إلى 35365.50 نقطة.