المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير: نحو 10% من إصابات كورونا الجديدة في فرنسا قد تكون بأوميكرون

وزير: نحو 10% من إصابات كورونا الجديدة في فرنسا قد تكون بأوميكرون
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران يوم السبت إن ما يصل إلى عشرة بالمئة من إصابات فيروس كورونا الجديدة في فرنسا قد تكون بالمتحور أوميكرون.

وأضاف أن الانتشار السريع للمتحور الجديد كان السبب الرئيسي لتشديد الشروط الصحية المطلوبة لدخول بعض الأماكن.

ويشترط جواز المرور الصحي الجديد الذي يطبق في مطلع العام المقبل تقديم ما يثبت تلقي اللقاح لدخول المطاعم أو ركوب وسائل النقل العام لمسافات طويلة.

وبموجب قواعد المرور الصحي الراهنة يكفي تقديم نتيجة اختبار سلبية لمرض كوفيد-19 لدخول العديد من الأماكن العامة المغلقة.

كان رئيس الوزراء جان كاستكس قد أعلن الخطط المرتبطة بجواز المرور الصحي الجديد يوم الجمعة.

وذكر وزير الصحة في تصريحاته لإذاعة فرانس انتر أنه يتوقع أن توافق السلطات الصحية هذا الأسبوع على بدء تطعيم الأطفال في الفئة العمرية بين 5 و11 عاما باللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

ويقتصر تطعيم الأطفال في الوقت الراهن على المصابين بأمراض خطيرة أو يواجهون مخاطر صحية إضافية.

وعبر فيران عن أمله في أن يبدأ التطعيم الاختياري لجميع الأطفال بحلول 22 ديسمبر كانون الأول.