المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المنتدى الاقتصادي العالمي يرجئ اجتماع دافوس بسبب أوميكرون

المنتدى الاقتصادي العالمي يرجئ اجتماع دافوس بسبب أوميكرون
المنتدى الاقتصادي العالمي يرجئ اجتماع دافوس بسبب أوميكرون   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

زوريخ (رويترز) – أرجأ المنتدى الاقتصادي العالمي اجتماعه السنوي الذي كان من المقرر عقده في منتجع دافوس السويسري الجبلي في يناير كانون الثاني إلى منتصف عام 2022.

وقبل شهر من موعد ملتقى رجال السياسة والأعمال في العالم في دافوس، منتجع التزلج السويسري، قال منظمو الاجتماع إنهم قرروا تأجيله في ضوء استمرار الضبابية المحيطة بانتشار أوميكرون المتحور الجديد من فيروس كورونا وأضافوا أنهم قرروا تنظيمه في “أوائل الصيف”.

وأُلغي منتدى دافوس، الذي كان يجمع في الماضي نحو ثلاثة آلاف من رجال الأعمال والمفكرين السياسيين وقادة الدول، العام الماضي بسبب كوفيد-19.

واستضاف الحدث السنوي، الذي يرجع تاريخ تنظيمه لعام 1974، على مر السنين شخصيات منها الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ والناشطة الشابة المدافعة عن البيئة جريتا تونبري ونجم موسيقى الروك الأيرلندي بونو.

وقال المنتدى الاقتصادي العالمي ومقره جنيف على موقعه الرسمي “الظروف الوبائية الراهنة تجعل من الصعب جدا تنظيم اجتماع عالمي بالحضور الفعلي. التحضيرات كانت تسترشد بنصائح الخبراء واستفادت من التعاون الوثيق مع الحكومة السويسرية على كل المستويات”.

وأضاف “على الرغم من البروتوكول الصحي الصارم فإن قدرة أوميكرون على الانتشار وأثره على السفر والحركة جعلا الإلغاء ضروريا”.

وتشدد سويسرا قيود كوفيد-19 لكنها لم تصل، حتى الآن، إلى إعلان إغلاق جزئي أكثر صرامة.

وكان المنتدى قد قال في سبتمبر أيلول إن اجتماع العام المقبل سيركز على تسريع رأسمالية أصحاب المصلحة وتسخير تكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة وضمان مستقبل عمل أكثر شمولا.

وتابع أن المشاركين سينضمون، بدلا من الاجتماع، إلى سلسلة من الجلسات الافتراضية عن “حالة العالم” مع قادة عالميين.