المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يستقر وأنباء إيجابية عن كوفيد-19 تعوض أثر القيود

النفط يواصل الصعود رغم انتشار أوميكرون
النفط يواصل الصعود رغم انتشار أوميكرون   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – استقرت أسعار النفط بشكل عام يوم الخميس إذ عوضت القيود المفروضة بسبب ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 أثر إشارات على أن أسوأ آثار للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا يمكن احتواؤها بشكل أفضل مما كان يعتقد من قبل.

وارتفع سعر خام برنت في العقود الآجلة 27 سنتا أي 0.4 بالمئة إلى 75.56 دولار للبرميل بحلول الساعة 1551 بتوقيت جرينتش بعد ارتفاعه 1.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وزاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 20 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 72.97 دولار للبرميل بعدما قفزت 2.3 بالمئة في الجلسة السابقة.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أوندا “اتجاه أسعار النفط يعتمد تماما على الأنباء المتعلقة بأوميكرون، وطالما ظل المتحور أكثر عدوى وأقل ضراوة من المرجح أن سيستمر ارتفاع أسعار النفط”.

كانت المكاسب الكبيرة يوم الأربعاء مدفوعة جزئيا بهبوط أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي.

ومنحت الولايات المتحدة موافقة على أقراص مضادة لكوفيد-19 بدءا من سن 12 عاما في أول علاج محلي للمرض يؤخذ عن طريق الفم، فضلا عن كونه أداة جديدة لمكافحة المتحور أوميكرون سريع الانتشار.

وفي الوقت نفسه ذكرت شركة أسترا زينيكا أن ثلاث جرعات من لقاحها المضاد لكوفيد-19 فعالة ضد أوميكرون، وذلك نقلا عن بيانات من دراسة معملية أجرتها جامعة أوكسفورد.

وعلى الجانب الآخر أعادت حكومات في أنحاء العالم فرض مجموعة من القيود للحد من انتشار أوميكرون.

وتركت مجموعة أوبك+، المؤلفة من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء، الباب مفتوحا أمام إعادة النظر في خطتها التي تقضي بإضافة 400 ألف برميل يوميا إلى الإمدادات في يناير كانون الثاني.