المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقعات بأن تتخلف روسيا عن الموعد المستهدف لإعادة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة

توقعات بأن تتخلف روسيا عن الموعد المستهدف لإعادة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة
توقعات بأن تتخلف روسيا عن الموعد المستهدف لإعادة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال محللون ومصادر بصناعة النفط يوم الثلاثاء إن من غير المرجح أن تحقق روسيا هدفها لإعادة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة بحلول مايو أيار 2022 بسبب نقص في الطاقة الإنتاجية الفائضة، لكنها قد تفعل هذا في وقت لاحق من العام.

وقال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء والمسؤول عن روابط موسكو مع مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط، إن الإنتاج بحلول مايو أيار من المتوقع أن يصل إلى مستواه قبل الجائحة، أو حوالي 11.33 مليون برميل يوميا من الخام ومكثفات الغاز، الذي شهدته البلاد في أبريل نيسان 2020 .

لكن شركات روسية كثيرة منتجة للنفط أفادت بأنها ليس لديها طاقة إنتاجية فائضة مع قيامها بتخفيض الإنتاج بالتوازي مع المنتجين الآخرين في أوبك+.

وتقول مصادر بالصناعة إن جزءا من المشكلة يتمثل في الآبار العتيقة، وغالبيتها في سيبيريا، التي تجد صعوبة في زيادة الإنتاج.

واستقر إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز في ديسمبر كانون الأول عند 10.9 مليون برميل يوميا، بلا تغير يذكر عن الشهر السابق، على الرغم من زيادة حصة روسيا في أوبك+ بمقدار 100 ألف برميل يوميا.

وقال ديمتري مارينتشنكو من مؤسسة فيتش ريتنجز “من المحتمل أن روسيا ستتخلف عن الجدول الزمني لزيادة الإنتاج في النصف الأول من 2022 ولن تصل إلى مستويات ما قبل الأزمة حتى نهاية الصيف.”

وأضاف أنه سيكون من الصعب على الشركات الروسية أن تزيد الإنتاج الشهري بمقدار 100 ألف برميل يوميا وأن ذلك سيتطلب تكثيف عمليات الحفر.

ومضى قائلا “ذلك سيستغرق بعض الوقت.”