المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم التكنولوجيا والرعاية الصحية تدفع البورصات الأوروبية للتراجع مع تضخم الإصابات بأوميكرون

أسهم التكنولوجيا والرعاية الصحية تدفع البورصات الأوروبية للتراجع مع تضخم الإصابات بأوميكرون
أسهم التكنولوجيا والرعاية الصحية تدفع البورصات الأوروبية للتراجع مع تضخم الإصابات بأوميكرون   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت سوق الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الأربعاء وسط حذر بين المستثمرين حيال إصابات قياسية بفيروس كورونا وخسائر في قطاعات التكنولوجيا والرعاية الصحية والسفر وسط تعاملات ضعيفة قبيل عطلة نهاية العام.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.1 بالمئة مع هبوط أسهم شركات التكنولوجيا 1.1 بالمئة. وجاءت أسهم شركات الرعاية الصحية أيضا بين أكبر الخاسرين.

وسجلت معظم البورصات في أوروبا انخفاضات. وتراجع المؤشر داكس الألماني والمؤشر كاك 40 الفرنسي والمؤشر إيبيكس الإسباني ما بين 0.7بالمئة و0.2 بالمئة. لكن المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني كان الصاعد الوحيد إذ أغلق مرتفعا 0.6 بالمئة بدعم من ارتفاع أسعار النفط وبينما استبعد المتعاملون إغلاقا عاما في البلاد قبل نهاية العام.

وسجلت الإصابات بكوفيد-19 حول العالم مستوى قياسيا مرتفعا على مدار الأيام السبعة الماضية، حسبما أظهرت بيانات من رويترز يوم الأربعاء، مع خروج المتحور أوميكرون عن السيطرة.