المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع صافي الأصول الأجنبية المصرية للشهر الثاني في نوفمبر

تراجع صافي الأصول الأجنبية المصرية للشهر الثاني في نوفمبر
تراجع صافي الأصول الأجنبية المصرية للشهر الثاني في نوفمبر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – أظهرت بيانات البنك المركزي المصري يوم الخميس تراجع صافي الأصول الأجنبية 31.2 مليار جنيه مصري (1.99 مليار دولار) في نوفمبر تشرين الثاني، في ثاني انخفاض حاد لها خلال الشهرين الماضيين.

وتراجع صافي الأصول الأجنبية بنهاية نوفمبر تشرين الثاني إلى 82.95 مليار جنيه من 114.2 مليار في نهاية أكتوبر تشرين الأول. وكان صافي الأصول الأجنبية يبلغ 186.3 مليار جنيه في نهاية سبتمبر أيلول.

ويُحسب صافي الأصول الأجنبية من خلال خصم التزامات القطاع المصرفي تجاه غير المقيمين من إجمالي الأصول بالعملة الأجنبية. ووفقا للبنك المركزي فإن التغير في حجم صافي الأصول الأجنبية يعكس صافي معاملات الجهاز المصرفي المصري، بما فیه البنك المركزي، مع الخارج.

ويقول محللون إن أي تغيير قد يرجع إلى تباين في تدفق الصادرات والواردات أو نزوح محافظ أجنبية أو عمليات سداد الدين الأجنبي أو بسبب تباطؤ في السياحة.

(الدولار = 15.6600 جنيه مصري)