المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسواق الخليج تنهي معاملات 2021 على ارتفاع

أسواق الخليج تنهي معاملات 2021 على ارتفاع
أسواق الخليج تنهي معاملات 2021 على ارتفاع   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – أنهت أسواق الخليج معاملات 2021 على ارتفاع، في حين سجل مؤشر بورصة أبوظبي أفضل أداء سنوي في 16 عاما في آخر جلسات العام.

وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.5 بالمئة يوم الخميس في أفضل أداء سنوي منذ 2005 إذ صعد بأكثر من 68 بالمئة.

وقالت فرح مراد كبيرة محللي السوق بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى إكس.تي.بي إنه إلى جانب الدعم من أسعار النفط القوية، شهدت أبوظبي سلسلة من عمليات الطرح العام الأولي التي ساهمت في رفع أدائها هذا العام. وساعد هذا الزخم السوق في البقاء في النطاق الإيجابي لمعظم العام، حتى ظهور المتحور أوميكرون.

وأنهى سهم الشركة العالمية القابضة، أعلى الشركات المدرجة في أبوظبي من حيث القيمة، العام مرتفعا 262 بالمئة.

وتوسعت الشركة على نحو سريع في قطاعاتها الرئيسية، وتدير مجموعة من القطاعات تشمل الرعاية الصحية والزراعة.

وزاد مؤشر بورصة دبي 0.7 بالمئة لينهي العام مرتفعا 28.3 بالمئة.

وقال وائل مكارم كبير خبراء استراتيجيات السوق في إكسنيس إن الأداء الإيجابي لبورصة دبي هذا العام تلقى دعما من التعافي العالمي وتخفيف قيود مكافحة جائحة كوفيد-19.

وفي نوفمبر تشرين الثاني أعلنت دبي عزمها إطلاق صندوق صانع سوق بقيمة ملياري درهم (544.57 مليون دولار) وإجراء عمليات طرح عام أولي لعشر شركات تدعمها الدولة ضمن خطط لتعزيز نشاط البورصة المحلية.

وتهدف خطط الإدراج إلى زيادة القدرة التنافسية لسوق دبي مقارنة مع الأسواق الأكبر في المنطقة مثل السعودية وأبوظبي، التي لا تزال تشهد عمليات إدراج أكبر وسيولة قوية.

وصعد المؤشر السعودي بنحو 30 بالمئة في 2021 مسجلا مكاسب للعام السادس على التوالي ومدعوما بزيادة أسعار النفط.

وذكرت فرح مراد أن أسعار النفط، وهي عامل محرك قوي لأسواق الخليج المالية وفرت دعما قويا لا سيما في النصف الأول من العام مع تعافي الاقتصاد بقوة.

وأضافت “في النصف الثاني كانت هناك بعض الشكوك بشأن مستويات الطلب وتدخلات الدول المصدرة للنفط، وسحب بعض الاحتياطيات الاستراتيجية وظهور أوميكرون، وهو ما خلق فترات من تصحيح الأسعار تسببت بدورها في خسارة أسواق المنطقة لدعم قوي”.

وانخفض المؤشر القطري 0.5 بالمئة لكنه أنهى العام مرتفعا 12 بالمئة في رابع زيادة سنوية على التوالي.

وأنهى المؤشر الكويتي العام مرتفعا 26.2 بالمئة مقتربا من ذروته القياسية.

وفي البحرين صعد مؤشر البورصة 7.5 بالمئة في 2021 في حين زاد مؤشر بورصة عُمان قرابة 13 بالمئة خلال العام في أول زيادة سنوية منذ نحو خمسة أعوام.

وخارج منطقة الخليج سجل مؤشر البورصة المصرية زيادة سنوية بلغت 10.2 بالمئة.

وقالت فرح مراد إن أداء البورصة المصرية كان أكثر تفاوتا في حين نظر المستثمرون بعين الاعتبار إلى تغييرات السياسة النقدية في أنحاء العالم وتأثيرها على التطورات الاقتصادية وكذلك ظهور وانحسار المخاوف الصحية.

السعودية.. زاد المؤشر 0.7 بالمئة إلى 11282 نقطة

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8488 نقطة

دبي.. ارتفع المؤشر 0.7 بالمئة إلى 3196 نقطة

قطر.. نزل المؤشر 0.5 بالمئة إلى 11626 نقطة

مصر.. زاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 11949 نقطة

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1797 نقطة

عُمان.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 4130 نقطة

الكويت.. انخفض المؤشر 0.2 بالمئة إلى 7639 نقطة