المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يتجه لتسجيل أكبر ارتفاع سنوي منذ 2016 على الأقل

النفط يتجه لتسجيل أكبر مكسب سنوي منذ 2009
النفط يتجه لتسجيل أكبر مكسب سنوي منذ 2009   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – تراجعت أسعار النفط يوم الجمعة، لكنها لا تزال تتجه صوب تحقيق أكبر مكاسبها السنوية منذ 2016 على الأقل، مدفوعة بتعافي الاقتصاد العالمي من الركود الذي نجم عن كوفيد-19 وقيود يتبناها المنتجون، حتى مع ارتفاع الإصابات بالفيروس لمستويات قياسية حول العالم.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.75 دولار أو 2.2 بالمئة إلى77.78 دولار للبرميل، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.78 دولار أو 2,31 بالمئة إلى 75.21 دولار للبرميل.

وأنهى خام برنت العام مسجلا زيادة سنوية 50.5 بالمئة، وهي أكبر زيادة له منذ 2016، في حين سجل خام غرب تكساس الوسيط زيادة بنسبة 55.5 بالمئة في أقوى أداء منذ 2009 عندما قفزت الأسعار بأكثر من 70 بالمئة.

ولامست عقود الخامين أعلى مستوى في 2021 في أكتوبر تشرين الأول عندما سجل خام برنت 86.70 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 2018 في حين سجل خام غرب تكساس الوسيط 85.41 دولار للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ 2014.

وقال جون كيلدوف وهو شريك في أجين كابيتال مانجمنت في نيويورك “هذا العام كان قصة للانتعاش العالمي للمنتجات البترولية”.

ومضى قائلا “تواصل سوق النفط استجابتها العالية للتطورات على جبهة الجائحة. لم نتجاوز الصعاب بعد لكننا نقترب من مستويات الطلب قبل الجائحة”.

ومن المتوقع أن تواصل أسعار الخام العالمية ارتفاعها في العام المقبل مع زيادة الطلب على وقود الطائرات.

وقال كريج جيمس كبير الاقتصاديين في شركة الوساطة الأسترالية كومسيك “كان عندنا دلتا وأوميكرون وجميع أنواع الإغلاق العام وقيود السفر، لكن الطلب على النفط ظل ثابتا نسبيا”.

غير أن أسعار النفط توقفت يوم الجمعة عن الزيادة بعد ارتفاعها لعدة أيام متتالية، إذ ارتفعت إصابات كوفيد-19 إلى مستويات جديدة عالميا، من أستراليا إلى الولايات المتحدة، بسبب سلالة أوميكرون المتحورة شديدة العدوى.