المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمين عام أوبك المنتخب: الحفاظ على اتفاق أوبك+ أولوية قصوى

أمين عام أوبك المنتخب: الحفاظ على اتفاق أوبك+ أولوية قصوى
أمين عام أوبك المنتخب: الحفاظ على اتفاق أوبك+ أولوية قصوى   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من أليكس لولر وأحمد حجاجي

لندن/الكويت (رويترز) – قال هيثم الغيص، الأمين العام المنتخب لمنظمة أوبك، لرويترز يوم الاثنين إن الحفاظ على اتفاق المنظمة مع روسيا والمنتجين الآخرين يتصدر أولوياته، مضيفا أن ذلك يصب في المصلحة الأوسع لصناعة النفط.

واتفقت أوبك في وقت سابق يوم الاثنين على تعيين الغيص أمينا عاما لها خلفا للنيجيري محمد باركيندو الذي كان يشغل المنصب منذ 2016 وساعد في التوصل إلى الاتفاق مع المنتجين من خارج المنظمة.

وسيتولى الغيص مهام منصبه الجديد من أول أغسطس آب بعد انتهاء فترتي باركيندو والتي امتدت كل منهما لثلاث سنوات.

وساعد تحالف أوبك+ بين دول أوبك ومنتجين آخرين من خارج المنظمة، المسمى إعلان التعاون، في دعم السوق العالمي منذ إنشائه في 2017. وتعافت أسعار النفط لأسباب منها تخفيضات إنتاج أوبك+ القياسية المتفق عليها في أبريل نيسان 2020 وسط تأثير جائحة فيروس كورونا على الطلب.

وردا على سؤال لرويترز عما إذا كان يؤيد الإبقاء على الاتفاق حتى عام 2023، قال الغيص “هذا ضمن أولوياتي القصوى.. دعم استمرار إعلان التعاون”.

وأضاف “إنه يصب في المصلحة الأوسع للصناعة وجميع الدول الثلاث والعشرين الموقعة على هذا الاتفاق”.

وطبقا لاتفاق أبريل نيسان 2020، الذي اتفقت أوبك+ على أنه يجب أن يسري حتى نهاية هذا العام، يخفف المنتجون قيود الإنتاج. ومن المتوقع أن يؤكدوا حين يجتمعون يوم الثلاثاء زيادة أخرى في الإمدادات في فبراير شباط.

والغيص من المخضرمين في مؤسسة البترول الكويتية وشغل في السابق منصب محافظ الكويت بالمنظمة من 2017 حتى يونيو حزيران 2021، ويشغل حاليا منصب نائب العضو المنتدب للتسويق الدولي بمؤسسة البترول الكويتية.

وقال إنه يشعر “بفخر وتواضع” للدعم الذي تلقاه في اجتماع أوبك. وأضاف “الجميع كانوا داعمين للغاية وكلاهم ينضح بالرقة”.

ويتناقض تعيينه، في وقت مبكر من اجتماع استمر نحو ساعة، مع انتخابات مطولة سابقة حينما تقدمت عدة دول في أوبك بمرشحين.

وأضاف الغيص “التزامي الشخصي والتزام الكويت بالطبع بإعلان التعاون لا يتزعزع. لي خبرة عملية بما تفعله اللجنة الفنية المشتركة ولجنة المراقبة الوزارية المشتركة. حضرت كل تلك الاجتماعات منذ 2017، لم يفتني ولا اجتماع واحد حتى عندما كانت ساقي مكسورة”.