المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متغلبة على اختناق سلاسل التوريد.. تسلا تعلن عن تسليمات قياسية في الربع/4

متغلبة على اختناق سلاسل التوريد..  تسلا تعلن عن تسليمات قياسية في الربع/4
متغلبة على اختناق سلاسل التوريد.. تسلا تعلن عن تسليمات قياسية في الربع/4   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – كشفت شركة تسلا عن تسليمات فصلية قياسية تجاوزت بكثير تقديرات وول ستريت، متغلبة على النقص العالمي في الرقائق مع زيادة الإنتاج في الصين.

كان هذا هو الربع السادس على التوالي الذي تسجل فيه شركة صناعة السيارات الأعلى قيمة في العالم تسليمات قياسية. وارتفعت أسهم تسلا عشرة بالمئة، إلى أعلى مستوى في شهر، خلال التعاملات المبكرة يوم الاثنين.

وسلمت تسلا، بقيادة رئيسها التنفيذي الملياردير إيلون ماسك، 308600 سيارة في الربع الرابع من 2021، وهو أعلى كثيرا من توقعات المحللين البالغة 263026 سيارة.

وارتفعت تسليمات تسلا في الفترة بين أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول بنحو 70 بالمئة عن العام السابق ونحو 30 بالمئة عن التسليمات القياسية في الربع السابق.

وكتب ماسك على تويتر “عمل رائع من فريق تسلا في جميع أنحاء العالم!”

وعززت شركته للسيارات الكهربائية الإنتاج في الصين على الرغم من زيادة المنافسة وتصاعد الضغوط عليها من جهات تنظيمية بعد شكاوى مستهلكين من سلامة المنتجات.

وتشحن تسلا طرازات صينية الصنع إلى أوروبا وبعض الدول الآسيوية.

وعلى أساس سنوي، زادت تسلا عمليات التسليم 87 بالمئة مقارنة بالعام السابق إلى 936172 سيارة في عام 2021.

وقال ماسك في أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي إن تسلا ستكون قادرة على الحفاظ على معدل نمو سنوي يزيد على 50 بالمئة “لفترة طويلة”.

* مصانع جديدة

قال جين مونستر، الشريك الإداري في شركة لوب فينشرز، يوم الأحد “لقد تغلبوا على كل الصعاب”.

وأضاف أنه يتوقع نمو تسليمات تسلا إلى 1.3 مليون سيارة هذا العام على الرغم من صعوبات الإنتاج في مصانعها الجديدة ومشكلات سلاسل التوريد.

وقال زاكري كيركورن المدير المالي لشركة تسلا في أكتوبر تشرين الأول إنه من الصعب التنبؤ بمدى سرعة الشركة في زيادة الإنتاج في مصنعين جديدين في تكساس وبرلين، واللذين سيستخدمان تقنيات جديدة ويعمل بهما فرق جديدة.

وقالت تسلا في أكتوبر تشرين الأول إنها تستهدف بناء أولى سياراتها في كلا المصنعين بحلول نهاية عام 2021، لكن من غير المعروف ما إذا كانت قد حققت هذا الهدف. ولم ترد تسلا على سؤال من رويترز بشأن المصنعين. وكان من المقرر في بادئ الأمر أن يبدأ الإنتاج في مصنع برلين خلال الصيف الماضي.

وقال دويتشه بنك في تقرير يوم الجمعة إنه يتوقع أن تسلم تسلا ما يقرب من 1.5 مليون سيارة هذا العام، على الرغم من أن نقص الرقائق لا يزال يمثل خطرا على الإنتاج.

* نقص “شديد الجنون”

قال ماسك في وقت سابق “2021 هو عام نقص شديد الجنون في سلاسل التوريد”. ولاحقا، في أكتوبر تشرين الأول، قال إنه متفائل بأن هذه المشكلات ستنتهي في 2022.

جاءت المبيعات القوية حتى بعد أن رفعت شركة تسلا أسعار السيارات الأمريكية بشكل حاد هذا العام لتعويض ارتفاع تكاليف سلاسل التوريد.

وتجاوزت القيمة السوقية لشركة تسلا تريليون دولار في أكتوبر تشرين الأول بعد أن قالت شركة تأجير السيارات هيرتز إنها طلبت 100 ألف من سياراتها.

غير أن أسهم الشركة فقدت بعض مكاسبها بعد أن كتب ماسك على تويتر في نوفمبر تشرين الثاني أنه يفكر في بيع عشرة بالمئة من حصته في تسلا.

وإجمالا، ارتفعت أسهم تسلا 50 بالمئة العام الماضي.