المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع معظم أسواق الخليج بفعل وقائع اجتماع المركزي الأمريكي وتزايد حالات كورونا

تراجع معظم أسواق الخليج بفعل وقائع اجتماع المركزي الأمريكي وتزايد حالات كورونا
تراجع معظم أسواق الخليج بفعل وقائع اجتماع المركزي الأمريكي وتزايد حالات كورونا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية على انخفاض يوم الخميس وسط مخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة الأمريكية والانتشار السريع للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

وأظهرت وقائع اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في ديسمبر كانون الأول أن نقص المعروض في سوق العمل واستمرار ارتفاع معدلات التضخم قد يتطلب من البنك المركزي الأمريكي رفع أسعار الفائدة في موعد أقرب من المتوقع والبدء في خفض إجمالي ما بحوزته من أصول.

وانخفض مؤشر البورصة السعودية 0.2 بالمئة متأثرا بتراجع سهم البنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك المملكة، بنسبة 1.3 بالمئة وسهم أرامكو 0.8 بالمئة.

وسجلت السعودية، أكبر دول الخليج سكانا والتي يقطنها نحو 30 مليون نسمة، 3045 حالة إصابة بكوفيد-19 يوم الأربعاء ارتفاعا من نحو ألف حالة يوم الأحد. ورغم ذلك، لا يزال هذا الرقم أقل من ذروة الإصابات التي تجاوزت 4700 حالة في يونيو حزيران 2020.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة يوم الخميس إن السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، خفضت سعر البيع الرسمي لشهر فبراير شباط لجميع الخامات التي تبيعها إلى آسيا بما لا يقل عن دولار واحد للبرميل.

وهبط مؤشر أسهم شركات الطاقة السعودية 0.6 بالمئة.

وارتفعت أسعار النفط مواصلة صعودها للجلسة الثانية مع تزايد الاضطرابات في قازاخستان العضو في أوبك+ ونقص الانتاج في ليبيا.

وتراجع مؤشر بورصة دبي 0.9 بالمئة بفعل انخفاض سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.8 بالمئة.

وفي أبوظبي انخفض المؤشر 0.1 بالمئة مع تراجع سهم اتصالات 0.4 بالمئة.

وسجلت الإمارات، مركز السياحة والتجارة الإقليمي، 2708 إصابات بفيروس كورونا يوم الأربعاء بينما تستضيف معرض إكسبو خلال ذروة الموسم السياحي.

وقالت مجموعة ألفا ظبي الإماراتية يوم الأربعاء إنها أنشأت أكبر شركة للرعاية الصحية في الإمارات باتفاق مع شركة أبوظبي التنموية القابضة الحكومية.

وتراجع سهم ألفا ظبي بأكثر من واحد بالمئة.

وعوض مؤشر البورصة القطرية خسائره في أوائل التعاملات ليغلق مرتفعا 0.3 بالمئة مدعوما بارتفاع سهم البنك التجاري القطري 1.2 بالمئة.