المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

العجز التجاري الأمريكي يقفز 19.4% في نوفمبر بفعل ارتفاع قياسي لواردات السلع

العجز التجاري الأمريكي يقفز 19.4% في نوفمبر بفعل ارتفاع قياسي لواردات السلع
العجز التجاري الأمريكي يقفز 19.4% في نوفمبر بفعل ارتفاع قياسي لواردات السلع   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – اتسع العجز التجاري الأمريكي بشكل حاد في نوفمبر تشرين الثاني مع زيادة واردات السلع إلى مستوى قياسي، مما يشير إلى أن التجارة ظلت على الأرجح تؤثر سلبا على النمو الاقتصادي في الربع الرابع.

وقالت وزارة التجارة يوم الخميس إن العجز التجاري قفز 19.4 بالمئة إلى 80.2 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني. وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز عجزا 77.1 مليار دولار.

وقفزت واردات السلع 5.1 بالمئة إلى 254.9 مليار دولار، فيما يرجع على الأرجح إلى انخفاض التكدس في الموانئ. وزاد إجمالي الواردات 4.6 بالمئة إلى 304.4 مليار دولار.

وجاء ارتفاع الواردات بمختلف أنواعها بقيادة الإمدادات والمواد الصناعية. كما زادت السلع الاستهلاكية بقوة برفقة واردات المركبات وقطع الغيار والمحركات.

وتراجعت صادرات السلع 1.8 بالمئة إلى 155.9 مليار دولار. وجاء هذا الانخفاض بسبب هبوط السلع الرأسمالية وكذلك الإمدادات والمواد الصناعية. لكن صادرات الخدمات ارتفعت بقيادة قطاعي السفر والنقل. وبشكل عام، زادت الصادرات 0.2 بالمئة إلى 224.2 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني.

وأثر العجز التجاري سلبا على نمو الناتج المحلي الإجمالي لخمسة أرباع متتالية. وتصل تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع إلى 7.4 بالمئة على أساس سنوي. ونما الاقتصاد بمعدل 2.3 بالمئة في الربع الثالث.