المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المؤشر السعودي يبلغ أعلى مستوياته منذ أكثر من 15 عاما

المؤشر السعودي يبلغ أعلى مستوياته منذ أكثر من 15 عاما
المؤشر السعودي يبلغ أعلى مستوياته منذ أكثر من 15 عاما   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في منطقة الخليج يوم الخميس على ارتفاع، إذ سجل المؤشر السعودي أعلى مستوياته منذ منتصف 2006، في حين تراجعت البورصة المصرية بسبب عمليات بيع للأسهم القيادية.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية واحدا بالمئة مدعوما بارتفاع سهم بنك الرياض 5.4 في المئة وصعود سهم البنك الأهلي السعودي 1.5 بالمئة.

وقالت فرح مراد كبيرة محللي السوق بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى إكس.تي.بي إن مستويات الأسعار المرتفعة في أسواق النفط دعمت سوق الأسهم السعودية.

وأضافت فرح “بالإضافة إلى ذلك، قد تشهد السوق دعما قويا هذا العام مع اعتزام صندوق الثروة السيادية السعودي استثمار عشرة مليارات دولار في الأسهم المحلية”.

قال وزير الصناعة والمناجم السعودي يوم الأربعاء إن المملكة تخطط لطرح ما يصل إلى ثلاث رخص للتعدين في مزايدات في 2022، ومنها مناجم الخنيقية، إذ يُقدر ما تحويه مكامن للزنك والنحاس بنحو 26 مليون طن.

وفي أبوظبي، صعد المؤشر الرئيسي 0.7 بالمئة، مدفوعا بزيادة 1.8 بالمئة لسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات.

وارتفع مؤشر بورصة دبي 0.2 بالمئة مدعوما بارتفاع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.1 بالمئة.

واستقرت أسعار الخام، المحفز الرئيسي للأسواق المالية في الخليج، قرب أعلى مستوياتها في شهرين مع تداول خام برنت قرب 85 دولارا للبرميل مدعوما بتوقعات بخصوص زيادة الطلب بفضل انتعاش اقتصادي قوي.

ومع ذلك، حدت زيادة المخزونات الأمريكية وارتفاع التضخم من المكاسب.

وصعد المؤشر القطري 1.3 بالمئة مع ارتفاع معظم أسهمه، ومنها مصرف قطر الإسلامي الذي صعد 2.7 بالمئة.

وتشير تقديرات رسمية إلى أن الاقتصاد القطري نما 2.6 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2021، مدفوعا في الأساس بالقطاع غير النفطي.

وخارج منطقة الخليج، هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 بالمئة متأثرا بهبوط سهم المجموعة المالية هيرميس 2.2 بالمئة.

وتراجعت البورصة المصرية يوم الخميس بعد أن سجلت ارتفاعات مهمة خلال الأسابيع القليلة الماضية في ظل تحرك المستثمرين لتأمين مكاسبهم. وقالت المحللة فرح مراد إن السوق قد تشهد بشكل عام بعض التصحيح السعري لكنها ستظل مرتفعة.

وفيما يلي مستويات إغلاق المؤشرات الرئيسية لبورصات الشرق الأوسط:

السعودية.. صعد المؤشر واحدا بالمئة إلى 12079 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.7 بالمئة إلى 8426 نقطة.

دبي .. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3215 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 1.3 بالمئة إلى 12218 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 12012 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 1804 نقاط.

عمان.. صعد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 4267 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 1.5 في المئة إلى 8058 نقطة.