المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المؤشر السعودي يقفز لأعلى مستوى في 15 عاما وانخفاض البورصة المصرية

المؤشر السعودي يقفز لأعلى مستوى في 15 عاما وانخفاض البورصة المصرية
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – أُغلقت سوق الأسهم في السعودية مرتفعة يوم الأحد مدفوعة بزيادة في أسعار النفط يوم الجمعة في حين اختتمت البورصة المصرية التعاملات على تراجع بسبب عمليات بيع لجني الأرباح.

واستقرت أسعار النفط، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية في الخليج، على ارتفاع يوم الجمعة مدفوعة بقيود على الإمدادات ومخاوف من هجوم روسي على أوكرانيا المجاورة رغم قول مصادر إن الصين تتجه للسحب من احتياطي الخام لديها مع حلول العام القمري الجديد.

وارتفع المؤشر السعودي 0.3 في المئة مواصلا مكاسبه من الجلسة السابقة عندما وصل إلى أعلى مستوى له منذ يوليو تموز 2006 مع ارتفاع سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 3.4 في المئة.

ومن بين الرابحين الآخرين الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المتخصصة في صناعة البتروكيماويات، والتي ارتفعت قيمة سهمها 1.2 في المئة.

وارتفع المؤشر القطري 0.9 في المئة بفضل ارتفاع سهم شركة صناعات قطر للبتروكيماويات 1.6 في المئة وصعود سهم مصرف قطر الإسلامي 1.2 في المئة قبيل الإعلان عن أرباحه.

وانخفض المؤشر العماني 0.6 في المئة بسبب تراجع 6.6 في المئة في سهم بنك ظفار، الذي أعلن عن انخفاض يتجاوز 17 بالمئة في صافي الربح السنوي.

وخارج منطقة الخليج، انخفض المؤشر المصري 1.5 في المئة بينما يواصل المستثمرون جني الأرباح.