المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يستقر والمتعاملون يعيدون تقييم رهاناتهم على رفع الفائدة

الدولار يستقر والمتعاملون يعيدون تقييم رهاناتهم على رفع الفائدة
الدولار يستقر والمتعاملون يعيدون تقييم رهاناتهم على رفع الفائدة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – تراجع الدولار الأمريكي بعض الشيء يوم الاثنين إذ يعتقد المتعاملون أن خطوات مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لرفع الفائدة قد تم استيعابها بالفعل في حين تراجع اليورو عن أعلى مستوياته في شهرين الذي سجله يوم الجمعة.

وألقى خفض البنك المركزي الصيني المفاجئ لأسعار الإقراض الرئيسية الضوء على البنك باعتباره مُغردا خارج السرب في حين تجري بنوك مركزية أخرى محادثات بشأن رفع الفائدة. ولم تؤثر الخطوة الصينية على سعر اليوان إلا لفترة وجيزة.

وتراجع مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 95.076 بحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش.

وكان قد انخفض في الأسبوع الماضي إلى أن صعد يوم الجمعة. وأغلقت أسواق أذون الخزانة الأمريكية لعطلة يوم الاثنين.

ومن المنتظر أن يجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي يومي 25 و26 يناير كانون الثاني لكن ليس من المتوقع بعد أن يرفع أسعار الفائدة.

وارتفع اليورو 0.1 بالمئة أمام الدولار إلى 1.1432 دولار وليس من المتوقع صدور بيانات اقتصادية مهمة هذا الأسبوع لكن اهتمام المستثمرين سينصب على أحاديث كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي وأعضاء آخرين بمجلس إدارة البنك.

وقالت لاجارد يوم الجمعة إن البنك مستعد لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لخفض التضخم إلى مستوى اثنين بالمئة المستهدف. وارتفع التضخم إلى خمسة بالمئة الشهر الماضي وهو أعلى مستوى على الإطلاق لمنطقة اليورو.