المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جوتيريش يحث قطاع الأعمال على مساعدة الدول الفقيرة في "ساعة عسرتها"

جوتيريش يحث قطاع الأعمال على مساعدة الدول الفقيرة في "ساعة عسرتها"
بقلم:  Reuters

(رويترز) – دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش زعماء قطاع الأعمال يوم الاثنين إلى دعم الدول النامية “في ساعة عسرتها” من خلال إتاحة لقاحات كوفيد-19 والمساعدة في محاربة أزمة المناخ وإصلاح النظام المالي العالمي.

ومتحدثا عبر اتصال مرئي إلى المنتدى الاقتصادي العالمي، قال جوتيريش “في كل هذه المجالات الثلاثة، نحتاج الدعم والأفكار والتمويل وصوت مجتمع الأعمال العالمي.”

وأضاف أن هناك “عجزا عالميا عن دعم الدول النامية في ساعة عسرتها“، وحذر من أنه بدون تحرك فوري فإن عدم المساواة والفقر سيتعمقان، وهو ما يغذي المزيد من الاضطرابات الاجتماعية والمزيد من العنف.

وقال جوتيريش، الذي بدأ فترة ولاية ثانية مدتها خمس سنوات في أول يناير كانون الثاني، “لا يمكننا تحمل تبعة هذاالنوع من عدم الاستقرار”.

ويحث الأمين العام للأمم المتحدة منذ وقت طويل على قدر أكبر من التحرك العالمي للتصدي لعدم المساواة في لقاحات كوفيد-19 وتغير المناخ وإصلاح النظام المالي العالمي.

وقال “نحتاج لنظام مالي عالمي يكون مؤهلا لتحقيق أهدافه. هذا يعني إعادة هيكلة عاجلة للديون وإصلاح بنيان الدين الطويل الأجل.”

وحذر جوتيريش أيضا من تعاف غير متكافئ من الجائحة تتضرر منه بشدة الدول المنخفضة الدخل.

وقال إن الدول النامية “تشهد أبطأ نمو في جيل.. أعباء تضخم قياسي وتقلص القدرة المالية وأسعار الفائدة المرتفعة وارتفاع حاد في أسعار الطاقة والغذاء تضرب أركان العالم وتعرقل التعافي، خصوصا في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل.”