المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة أبوظبي تقود معظم أسواق الخليج صعودا

بورصة أبوظبي تقود معظم أسواق الخليج صعودا
بورصة أبوظبي تقود معظم أسواق الخليج صعودا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية على ارتفاع يوم الأربعاء مدعومة بصعود أسعار النفط، وتفوقت بورصة أبوظبي على أسواق المنطقة.

وارتفعت أسعار الخام، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية في الخليج، لليوم الرابع بعد اندلاع حريق في خط أنابيب من العراق إلى تركيا متسببا في توقف الإمدادات لفترة وجيزة، مما زاد المخاوف بشأن توقعات قائمة بالفعل لشح في المعروض.

وصعد المؤشر الرئيسي للأسهم في بورصة أبوظبي 1.6 بالمئة مدعوما بارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 3.9 بالمئة.

وذكرت وكالة ستاندرد آند بورز جلوبال أن تصنيفها الائتماني (‭‭‭AA‬‬‬)‭‭‭ ‬‬‬لأبوظبي يأخذ في الاعتبار المخاطر السياسية بعدما شنت حركة الحوثي اليمنية ضربات بطائرات مسيرة وصواريخ على الإمارة مما أدى إلى انفجار شاحنات وقود وأودى بحياة ثلاثة أشخاص.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية في الإمارات يوم الثلاثاء أن البلد الخليجي دعا إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لإدانة الهجوم على أبوظبي، عاصمة الدولة التي تشكل مركزا تجاريا وسياحيا بالمنطقة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية 0.5 بالمئة مع صعود سهم مصرف الراجحي 1.5 بالمئة، فيما زاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المنتجة للبتروكيماويات 1.8 بالمئة.

وأبلغ يوسف البنيان الرئيس التنفيذي للشركة تلفزيون الشرق أمس الثلاثاء أن سابك تعتزم إنشاء مصنع للبتروكيماويات في مدينة الجبيل الصناعية بالمنطقة الشرقية في المملكة بعد بدء إنتاج مصنع مماثل في كوريا الجنوبية قبل نهاية العام.

كما قال المركز الوطني لإدارة الدين في السعودية يوم الثلاثاء إن المملكة أصدرت صكوكا محلية بقيمة 2.833 مليون ريال (755.10 مليون دولار) في يناير كانون الثاني.

وتراجع مؤشر بورصة دبي 0.3 بالمئة متأثرا بهبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، 1.2 بالمئة وتراجع شركة إعمار العقارية 0.2 بالمئة.

وقال وائل مكارم كبير محللي السوق لدى إكسنس إن الأسهم في دبي سجلت بعض تصحيحات الأسعار مع تحرك المستثمرين لتأمين مكاسبهم.

وارتفع المؤشر القطري 0.3 بالمئة بقيادة سهم صناعات قطر لإنتاج البتروكيماويات الذي صعد 1.5 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 بالمئة حيث أغلقت معظم أسهم المؤشر في المنطقة السلبية، بما في ذلك سهم البنك التجاري الدولي.

وفيما يلي مستويات إغلاق المؤشرات الرئيسية لبورصات الشرق الأوسط:

السعودية.. صعد المؤشر 0.5 بالمئة إلى 12260 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 1.6 بالمئة إلى 8613 نقطة.

دبي .. انخفض المؤشر 0.3 بالمئة إلى 3168 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 12612 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 1.4 في المئة إلى 11715 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1814 نقاط.

عمان.. صعد المؤشر 0.5 بالمئة إلى 4239 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 8039 نقطة.