المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط ينخفض دون 89 دولارا وسط تكهنات بأن تسرع أوبك+ زيادة الإنتاج

النفط يرتفع بدعم انخفاض المعروض والتعافي بعد الجائحة
النفط يرتفع بدعم انخفاض المعروض والتعافي بعد الجائحة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

طوكيو (رويترز) – تراجعت أسعار النفط يوم الثلاثاء لكنها ظلت قريبة من أعلى مستوياتها في سبعة أعوام التي سجلتها الأسبوع الماضي، وسط تكهنات بأن مجموعة أوبك+ قد تذهب إلى أبعد من المتوقع بشأن زيادة الإنتاج في اجتماعها هذا الأسبوع، وتوقعات بارتفاع المخزونات الأمريكية.

وفي حين أن من المتوقع أن تبقي أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين، في اجتماعها يوم الأربعاء على سياستها الراهنة بزيادة الإنتاج تدريجيا، قال بنك جولدمان ساكس إن هناك فرصة لاتخاذ إجراءات أبعد من ذلك.

وقال البنك في تقرير بتاريخ 31 يناير كانون الثاني “نرى احتمالا متناميا لزيادة أكبر وأسرع خلال الاجتماع نظرا لوتيرة ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة والضغوط المحتملة من الدول المستوردة”. وأضاف أن التوقعات للنتائج ما زالت متوازنة بين تسريع الزيادة والإبقاء على الزيادة المعتادة.

ونزل سعر العقود الآجلة لخام برنت 74 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 88.52 دولار للبرميل الساعة 1030 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 83 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 87.32 دولار للبرميل.

وتأثرت أسعار النفط كذلك بتوقعات هذا الأسبوع بأن يظهر تقرير إمدادات النفط الأمريكي زيادة في المخزونات. ويتوقع المحللون ارتفاع المخزونات 1.8 مليون برميل.

وسجل الخامان القياسيان أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر تشرين الأول 2014 يوم الجمعة، إذ بلغ برنت 91.70 دولار للبرميل والخام الأمريكي 88.84 دولار. وارتفعا بنحو 17 بالمئة في يناير كانون الثاني بسبب نقص المعروض والتوترات بين روسيا والغرب بسبب أوكرانيا، والتوترات في الشرق الأوسط.