المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توتال انيرجيز وشريك صيني يتخذان قرارا نهائيا بشأن مشروع نفطي في أوغندا وتنزانيا

توتال انيرجيز وشريك صيني يتخذان قرارا نهائيا بشأن مشروع نفطي في أوغندا وتنزانيا
توتال انيرجيز وشريك صيني يتخذان قرارا نهائيا بشأن مشروع نفطي في أوغندا وتنزانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

كمبالا (رويترز) – قالت مجموعة توتال انيرجيز الفرنسية يوم الثلاثاء إنها وشريكتها المؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري توصلتا إلى اتفاق مع أوغندا وتنزانيا لاستثمار أكثر من عشرة مليارات دولار في مشروع لتطوير إنتاج النفط الخام في شرق أفريقيا.

وقال باتريك بويان الرئيس التنفيذي لتوتال انيرجيز في حفل للإعلان عن الخطة أذيع تلفزيونيا “باسم شركاء المشروع المشترك… أٌعلن قرار الاستثمار النهائي لمشروع تطوير بحيرة ألبرت.”

وسيشمل المشروع تطوير حقول نفطية ومنشآت للتكرير وشبكة خطوط أنابيب في أوغندا، بالإضافة إلى خط أنابيب للتصدير عبر أراضي تنزانيا لنقل الخام من أوغندا، التي ليس لها منفذ بحري، إلى ميناء على المحيط الهندي.

واكتشفت أوغندا احتياطيات من النفط الخام قرب حدودها مع جمهورية الكونجو الديمقراطية في 2006، لكن الإنتاج تأجل مرار بسبب خلافات بين الحكومة وشركات نفطية بشأن الضرائب واستراتيجية التطوير وغياب البنية التحتية.

وقالت توتال انيرجيز في حسابها على تويتر في وقت سابق يوم الثلاثاء إن الإعلان يشير إلى تعهد من شركات النفط باستثمار ما يصل إلى عشرة مليارات دولار في المشروع.

وتشير تقديرات خبراء جيولوجيين حكوميين إلى أن الاحتياطيات الإجمالية للنفط في أوغندا تبلغ ستة مليارات برميل، في حين يبلغ النفط القابل للاستخراج 1.4 مليار برميل.