المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليورو يحافظ على قوته مع تأثر الدولار بتحسن معنويات المخاطرة

اليورو يحافظ على قوته مع تأثر الدولار بتحسن معنويات المخاطرة
اليورو يحافظ على قوته مع تأثر الدولار بتحسن معنويات المخاطرة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – ارتفع اليورو يوم الأربعاء لليوم الثالث على التوالي بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ 20 شهرا الأسبوع الماضي مع ترقب الأسواق لبيانات التضخم في منطقة اليورو بحثا عن إشارات حول الخطوة التالية للبنك المركزي الأوروبي.

وتعرض اليورو لضغوط مؤخرا حيث انخفض ثمانية بالمئة في ثلاثة أشهر، وسط توقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سينضم إلى البنوك المركزية في رفع أسعار الفائدة.

وقبيل ظهور بيانات التضخم في الاتحاد الأوروبي المقرر صدورها الساعة 1000 بتوقيت جرينتش واجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، صعد اليورو 0.14 بالمئة إلى 1.12865 دولار بحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش.

ودفعت بيانات التضخم القوية في ألمانيا المستثمرين هذا الأسبوع إلى النظر في احتمالية اتخاذ البنك المركزي الأوروبي خطوات أسرع مما كان متوقعا باتجاه تشديد السياسة النقدية.

في غضون ذلك، تراجع الدولار بعد أن قفز إلى أعلى مستوياته منذ 19 شهرا الأسبوع الماضي بالتوازي مع الاقبال على المخاطرة جراء تراجع مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي عن تطبيق زيادات كبيرة محتملة في أسعار الفائدة هذا العام.

وقالت مجموعة من مسؤولي الاحتياطي الاتحادي إنهم سيرفعون أسعار الفائدة في مارس آذار لكنهم كانوا متحفظين في حديثهم حول ما قد يتبع ذلك وأشاروا إلى رغبتهم في إبقاء الخيارات مفتوحة نظرا لضبابية توقعات التضخم.

ومقابل سلة من العملات، انخفض الدولار لليوم الثالث 0.11 بالمئة إلى 96.162، مع صعود المؤشرات الرئيسية في أسواق الأسهم العالمية مما أضر ببعض جاذبيته كملاذ آمن.

وصعد الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته في تسعة أيام مقابل الدولار، مرتفعا 0.05 بالمئة إلى 1.3533 دولار.

وتوقع المستثمرون بأن تبلغ الزيادة المتوقعة في سعر الفائدة الأساسي لبنك إنجلترا 25 نقطة أساس ليصل إلى 0.5 بالمئة يوم الخميس.