المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: التمويل الصيني لدول جنوب الصحراء الأفريقية أكبر من تمويلات الغرب

دراسة: التمويل الصيني لدول جنوب الصحراء الأفريقية أكبر من تمويلات الغرب
دراسة: التمويل الصيني لدول جنوب الصحراء الأفريقية أكبر من تمويلات الغرب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – أظهرت دراسة جديدة أن بنوك التنمية الصينية قدمت تمويلات قدرها 23 مليار دولار لمشروعات البنية التحتية في دول أفريقيا جنوب الصحراء في الفترة من 2007 إلى 2020، أي أكثر من مثلي القروض التي قدمتها بنوك مماثلة في الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وفرنسا مجتمعة.

وقال مركز التنمية العالمية إن الدراسة التي شملت 535 صفقة على صعيد البنية التحتية تم تمويلها بين القطاعين العام والخاص في المنطقة في تلك السنوات تُبين أن الاستثمارات الصينية أكبر بكثير من استثمارات الحكومات الأخرى وبنوك التنمية متعددة الأطراف.

قالت نانسي لي الزميلة بالمركز التي قادت فريق الباحثين “ثمة انتقادات كثيرة للصين. لكن إذا كانت الحكومات الغربية تريد زيادة الاستثمارات الإنتاجية والمُستدامة إلى مستويات معقولة فعليها أن تدفع ببنوك التنمية الخاصة بها وتضغط على بنوك التنمية متعددة الأطراف لكي تمنح هذه الاستثمارات الأولوية”.

وأوضح التقرير أن إجمالي التمويلات التي قدمتها جميع مؤسسات تمويل التنمية الكبرى الأخرى مجتمعة بلغ 9.1 مليار دولار في الفترة من 2007 إلى 2020 مقارنة مع 23 مليارا من الصين.

وأشار التقرير إلى أن مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية لم تقدم سوى 1.9 مليار دولار قروضا لمشروعات البنية التحتية في المنطقة خلال تلك الفترة، أي أقل من عُشر ما قدمته الصين.

وسُلطت الأضواء على قروض الصين لأفريقيا في السنوات الأخيرة لغياب الشفافية فيها وربط القروض بضمانات. وحذر اقتصاديون في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي من أن دولا كثيرة محدودة الدخل تواجه مأزقا أو أنها تعاني بالفعل من مشاكل الديون.