المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليورو يستقر بعد تراجع المركزي الأوروبي والدولار يستقر قبيل بيانات التضخم

اليورو يتراجع والروبل يتهاوى لأدنى مستوياته على الإطلاق مع تكثيف العقوبات على روسيا
اليورو يتراجع والروبل يتهاوى لأدنى مستوياته على الإطلاق مع تكثيف العقوبات على روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – استقر سعر اليورو يوم الأربعاء عند مستوى أقل من أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع بعد أن قللت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي من احتمال رفع كبير لأسعار الفائدة.

واستقر سعر الدولار قبل يوم من صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين والتي قد توفر دلائل جديدة على وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية.

وكانت النبرة الأكثر تشددا الأسبوع الماضي من المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي الأمريكي قد فاجأت الأسواق ودفعت عائدات السندات للارتفاع في منطقة اليورو والولايات المتحدة مع تزايد التوقعات بأن تُرفع الفائدة بوتيرة أسرع من المتوقع.

لكن لاجارد قالت يوم الاثنين إنه لا حاجة لتشديد مبالغ فيه للسياسة النقدية في محاولة لتهدئة التوقعات بعد أن أشارت الأسبوع الماضي إلى رفع محتمل للفائدة هذا العام.

وارتفع اليورو قليلا بنسبة 0.1 بالمئة مسجلا 1.1425 دولار بحلول الساعة 0850 بتوقيت جرينتش عقب تراجعه التدريجي من ذروته البالغة 1.1483 دولار يوم الجمعة.

ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس سعره أمام ست عملات، قليلا أيضا بنسبة 0.1 بالمئة إلى 95.504 بعد ارتفاعه متجاوزا أدنى مستوياته في أسبوعين ونصف عند 95.136 الذي سجله يوم الجمعة. وسجل المؤشر أعلى مستوياته منذ يوليو تموز 2020 البالغ 97.441 في نهاية الشهر الماضي.

وتوقع محللون استطلعت رويترز أراءهم أن تظهر بيانات التضخم الأمريكية المتوقعة يوم الخميس ارتفاعا بنسبة 7.3 بالمئة في أسعار المستهلكين على أساس سنوي في شهر يناير كانون الثاني.