المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وول ستريت تغلق على انخفاض شديد لمخاوف من رفع حاد لأسعار الفائدة

بورصة وول ستريت ترتفع عند الفتح بعد عمليات بيع نتيجة مخاوف من التضخم
بورصة وول ستريت ترتفع عند الفتح بعد عمليات بيع نتيجة مخاوف من التضخم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت وول ستريت على انخفاض حاد يوم الخميس بعد أن جاءت بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة أعلى من المتوقع، وأثارت تعليقات لاحقة من مسؤول في مجلس الاحتياطي الاتحادي مخاوف من أن البنك المركزي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة بشدة لمحاربة التضخم.

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأمريكية أن أسعار المستهلكين ارتفعت 7.5 في المئة الشهر الماضي على أساس سنوي، متجاوزة تقديرات الاقتصاديين البالغة 7.3 في المئة، مسجلة أكبر زيادة سنوية للتضخم في 40 عاما.

وتراجعت الأسهم الأمريكية أكثر بعد أن قال جيمس بولارد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في سانت لويس إن البيانات جعلته أكثر تفاؤلًا “بشكل كبير”. وأضاف بولارد، وهو عضو له حق التصويت في لجنة تحديد أسعار الفائدة في المركزي الأمريكي هذا العام، إنه يريد الآن رفع أسعار الفائدة نقطة مئوية كاملة بحلول الأول من يوليو تموز.

وبحسب بيانات أولية، تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 83.13 نقطة أو 1.81 في المئة ليغلق عند 4504.05 نقطة، فيما خسر المؤشر ناسداك المركب 304.73 نقطة أو 2.10 في المئة إلى 14185.64 نقطة. وتراجع كذلك المؤشر داو جونز الصناعي 526.33 نقطة أو 1.47 في المئة إلى 35241.69 نقطة.

انخفض ستاندرد اند بورز نحو خمسة في المئة منذ بداية العام، بينما تراجع ناسداك بنحو تسعة في المئة.