المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري-مصدر: الاتحاد الأوروبي ومؤسسة جيتس يدعمان وكالة أدوية أفريقية

مسؤول: الاتحاد الأوروبي ليس متأكدا بعد من غزو روسيا لأوكرانيا لكنه مستعد لذلك
مسؤول: الاتحاد الأوروبي ليس متأكدا بعد من غزو روسيا لأوكرانيا لكنه مستعد لذلك   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

بروكسل/كيب تاون (رويترز) – قال مصدر مطلع لرويترز إن من المقرر أن يعلن الاتحاد الأوروبي ومؤسسة جيتس عن دعم مالي للجهود التي تبذل حاليا لإنشاء هيئة تنظيمية للأدوية في أفريقيا، بهدف تعزيز إنتاج الأدوية واللقاحات في القارة.

دخلت المعاهدة المُنشئة لوكالة الأدوية الأفريقية حيز التنفيذ في نوفمبر تشرين الثاني، لكن الوكالة نفسها غير موجودة إلا على الورق. وصادقت حتى الآن أكثر من نصف الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي البالغ عددها 55 دولة على اتفاقية إنشاء الوكالة.

يُعد الدعم المالي والفني عنصرا حاسما لمساعدة الوكالة الجديدة على بدء عملياتها. وسيعزز هذا بدوره صناعة اللقاحات والأدوية بالقارة، والتي تحتاج إلى هيئة تنظيمية جديرة بالثقة لتحقيق النمو والازدهار.

قال المصدر المطلع لرويترز يوم الجمعة إن المفوضية الأوروبية وألمانيا وفرنسا وبلجيكا ومؤسسة جيتس ستستثمر أكثر من 100 مليون يورو (113.93 مليون دولار) في دعم وكالة الأدوية الأفريقية والهيئات التنظيمية على المستوى الوطني في القارة.

أضاف المسؤول أن الهدف هو مساعدة هذه الوكالات على الوصول إلى ما تطلق عليه منظمة الصحة العالمية مستوى النضج الثالث من أجل إنتاج اللقاح، وهو “الحد الأدنى الذي تشترطه منظمة الصحة العالمية لرقابة تنظيمية فعالة لإنتاج لقاح محلي عالي الجودة”.

ووفقا لوثيقة داخلية للمفوضية الأوروبية، اطلعت عليها رويترز، فإن جزءا من الأموال سيكون في شكل منح وسيذهب أيضا إلى وكالة الأدوية الأوروبية.

وتقول الوثيقة إن وكالة الأدوية الأوروبية، التي تمثل حتى الآن الجهة المنظمة الوحيدة للأدوية على مستوى القارة، “ستقدم المساعدة الفنية لنظيراتها الأفريقية عبر التعاون العلمي وإجراءات التفتيش والتدريب المشتركة، وخصوصا وكالة الأدوية الأفريقية”.