المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هبوط الأسهم الأوروبية في ظل التوتر بين روسيا وأوكرانيا

هبوط الأسهم الأوروبية في ظل التوتر بين روسيا وأوكرانيا
هبوط الأسهم الأوروبية في ظل التوتر بين روسيا وأوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت الأسهم الأوروبية عند أدنى مستوى لها في 20 يوما يوم الاثنين، وقادت أسهم قطاعات السفر والبنوك الانخفاض وسط مخاوف المستثمرين من المخاطر الجيوسياسية عقب تحذيرات من أن روسيا ربما تقدم على غزو أوكرانيا في أي وقت.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.8 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته خلال يوم منذ 24 يناير كانون الثاني. كما تراجعت جميع المؤشرات الفرعية الرئيسية.

وقادت أسهم البنوك الانخفاض، إذ تراجعت 3.3 بالمئة بعد انخفاض عائدات السندات السيادية في جميع أنحاء منطقة اليورو مع اندفاع المستثمرين نحو ملاذات آمنة بسبب التوتر بين روسيا وأوكرانيا.

ومع ذلك، ألمحت أوكرانيا إلى تقديم تنازلات محتملة لروسيا، مما يساعد في خفض التوتر بين البلدين، بينما اقترح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على الرئيس فلاديمير بوتين أن تستمر موسكو في المسار الدبلوماسي.

وانخفضت أسهم بعض البنوك الأوروبية المنكشفة على روسيا، ومنها ريفيسن بنك انترناشونال ويونيكريدت وسوسيته جنرال، بنسب تراوحت بين 4.2 بالمئة و6.1 بالمئة.

كما تضررت أسهم شركات الطيران بشدة إذ انخفضت أسهم ويز إير وآي.إيه.جي، المالكة للخطوط الجوية البريطانية (بريتش إيروايز)، ولوفتهانزا الألمانية وإير فرانس ما بين 3.3 بالمئة و6.3 بالمئة.