المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع معظم بورصات الخليج مع صعود النفط بفعل مخاوف أزمة أوكرانيا

ارتفاع معظم بورصات الخليج مع صعود النفط بفعل مخاوف أزمة أوكرانيا
ارتفاع معظم بورصات الخليج مع صعود النفط بفعل مخاوف أزمة أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – اختتمت معظم أسواق الأسهم الخليجية تعاملات يوم الاثنين على ارتفاع، مع صعود أسعار النفط لأعلى مستوى في سبع سنوات مدعومة بتحذيرات من أن روسيا قد تغزو أوكرانيا في أي وقت، غير أن سوق دبي تراجعت وسط خسائر في القطاعين العقاري والصناعي.

وبلغ سعر النفط الخام 94.55 دولار للبرميل الساعة 1107 بتوقيت جرينتش مدعوما بالمخاوف من غزو روسي محتمل لأوكرانيا قد يؤدي إلى فرض عقوبات أمريكية وأوروبية يمكن أن تعرقل الصادرات من روسيا، أحد أكبر المنتجين في العالم.

وتنفي روسيا التخطيط لغزو جارتها، واتهمت الغرب بالتصرف “بهيستريا”.

وفي أبوظبي، حول المؤشر اتجاهه ليرتفع 1.2 بالمئة ويسجل مستوى قياسيا. وحقق المؤشر أكبر مكسب منذ 19 من يناير كانون الثاني.

وارتفع سهم الشركة العالمية القابضة في أبوظبي 1.4 بالمئة بعدما قالت يوم الجمعة إنها تعتزم إدراج وحدتها بيور هيلث في أواخر الربع الثاني من العام أو أوائل الربع الثالث.

وزاد سهم الدار العقارية 1.2 بالمئة بعدما قالت إن أبولو جلوبال مانجمنت ستستثمر 1.4 مليار دولار في إطار اتفاق بينهما يشمل استحواذ أبولو على حصة أقلية في الوحدة الاستثمارية لشركة الدار.

وزاد المؤشر السعودي 1.5 بالمئة مسجلا أفضل أداء له في حوالي شهرين.

وقفز سهم شركة أنابيب الشرق المتكاملة للصناعة 6.3 بالمئة في أول أيام التداول عليه.

وزاد المؤشر القطري 0.4 بالمئة على الرغم من تأثر المعنويات بشدة بالأسهم المالية.

وخالف مؤشر دبي الاتجاه، لينخفض 0.3 بالمئة.

وأُوقف تداول أسهم الوطنية للتبريد المركزي (تبريد). وقال مصدران مطلعان إن الشركة تجري محادثات حصرية لشراء أصول التبريد لشركة إدارة مراكز التسوق بالمنطقة ماجد الفطيم.

وقالت فرح مراد كبيرة محللي السوق بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى إكس.تي.بي “تحركت أسواق الأسهم في مجلس التعاون الخليجي في اتجاهات مختلفة في ظل زيادة التوتر الجيوسياسي في شرق أوروبا وارتفاع أسعار النفط. وفي الوقت نفسه، يزداد العزوف عن المخاطر بسبب التوقعات بتشديد السياسة النقدية في الولايات المتحدة”.

وخارج منطقة الخليج، تراجع المؤشر الرئيسي المصري 0.3 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق المؤشرات الرئيسية لبورصات الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 1.5 بالمئة إلى 12204 نقاط.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 1.2 بالمئة إلى 9105 نقاط.

دبي.. هبط المؤشر 0.3 بالمئة إلى 3274 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 12693 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 11403 نقاط.

البحرين.. هبط المؤشر واحدا بالمئة إلى 1853 نقطة.

عمان.. استقر المؤشر

الكويت.. زاد المؤشر 0.6 في المئة إلى 8076 نقطة.