المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسهم أوروبا ترتد عن ثلاث جلسات من الخسائر، بدعم من علامات على انحسار التوتر بين روسيا وأوكرانيا

نتائج أعمال قوية تدعم أسهم أوروبا وسط التوترات المتعلقة بأوكرانيا
نتائج أعمال قوية تدعم أسهم أوروبا وسط التوترات المتعلقة بأوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تعافت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء من بعض خسائرها التي منيت بها مؤخرا، بدعم من تقارير بأن بعض القوات الروسية تعود إلى قواعدها كما لقيت المعنويات دعما أيضا من تحديثات إيجابية من بضع شركات.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 1.4 بالمئة بعد أن هبط على مدار الجلسات الثلاث السابقة ليغلق يوم الاثنين عند أدنى مستوى منذ 24 يناير كانون الثاني.

وصعدت الأسهم بعد أن قالت روسيا إن بعض قواتها تعود إلى قواعدها بعد تدريبات قرب أوكرانيا، وهو تحرك قد يخفف التوتر بين موسكو والغرب. لكن حلف شمال الأطلسي قال إنه لا يرى حتى الآن أي أدلة على تخفيف التصعيد.

وقادت أسهم شركات الرعاية الصحية الأوروبية مكاسب السوق وكانت أكبر دعم للمؤشر القياسي مع تسجيلها قفزة بنسبة 5.8 في المئة بعد تحديث إيجابي من تجربة في مراحلها الأخيرة لعلاج لسرطان البروستاتا.

وصعد سهم جلينكور للتعدين 1.2 بالمئة بعد بيع حصتها في روسنفت الروسية.

ومن بين البيانات الاقتصادية، أشارت قراءات أولية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الرابع إلى زيادة قدرها 4.6 في المئة على مدار العام الماضي، وهو ما جاء متماشيا مع تقديرات رويترز.