المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المؤشر نيكي يغلق منخفضا تحت ضغط أزمة أوكرانيا وتوقعات رفع الفائدة الأمريكية

الأسهم اليابانية تغلق منخفضة لليوم الرابع بسبب أزمة أوكرانيا
الأسهم اليابانية تغلق منخفضة لليوم الرابع بسبب أزمة أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

طوكيو (رويترز) – أنهى المؤشر نيكي القياسي تعاملات يوم الثلاثاء عند أدنى مستوى هذا الشهر متأثرا بتوقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية، بينما يضع المستثمرون في حسبانهم تداعيات غزو روسي محتمل لأوكرانيا.

وتراجع نيكي 0.79 بالمئة ليغلق عند 26865.19 نقطة، أدنى مستوى إغلاق منذ 28 من يناير كانون الثاني.

وفي أعقاب نتائج مخيبة للآمال، هوى سهم كوبوتا لصناعة الآلاف بنسبة 12.6 بالمئة ليصبح أكبر الخاسرين على المؤشر.

ويشعر المستثمرون بالقلق بعد تحذير الولايات المتحدة من أن روسيا يمكن أن تغزو أوكرانيا. ورفعت تلك الأنباء أسعار الطاقة، فيما زاد مخاطر التقلبات بالسوق في وقت يهيمن فيه القلق على المستثمرين أيضا من احتمال أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية الشهر القادم.

وكان ضمن أبرز الخاسرين سهم طوكيو إلكترون الذي انخفض 2.4 بالمئة، وسوفت بانك جروب الذي خسر 2.9 بالمئة.

وسجل قطاع الأسهم المالية أسوأ أداء على المؤشر نيكي إذ انخفض 2.44 بالمئة، مع خفض التوقعات للأرباح بسبب تراجع عوائد السندات العالمية طويلة الأجل.

وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.83 بالمئة.