المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الذهب والبلاديوم يهبطان بفعل علامات على انحسار التوتر بشأن أوكرانيا

الذهب والبلاديوم يهبطان بفعل علامات على انحسار التوتر بشأن أوكرانيا
الذهب والبلاديوم يهبطان بفعل علامات على انحسار التوتر بشأن أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – هبطت أسعار المعادن النفيسة يوم الثلاثاء مع تراجع الذهب من أعلى مستوى في عدة أشهر وهبوط البلاديوم بأكثر من أربعة في المئة، إذ قوضت أنباء بأن بعض القوات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا تعود إلى قواعدها الطلب على الأصول التي تعتبر ملاذات آمنة.

وجرى تداول الذهب في المعاملات الفورية منخفضا 0.8 بالمئة عند 1855.60 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 2010 بتوقيت جرينتش بعد أن سجل أعلى مستوى منذ 11 يونيو حزيران عند 1879.48 دولار.

وتراجعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.7 بالمئة لتسجل عند التسوية 1856.20 دولا للأوقية.

وقال ديفيد ميجر مدير تعاملات المعادن في هاي ريدج فيوتشرز “كنتيجة لانخفاض طفيف في التصعيد في الأزمة الروسية الأوكرانية، شهدنا انحسارا محدودا في منتجات للملاذ الآمن مثل الذهب.”

وسجلت الأسهم وأصول أخرى عالية المخاطر تعافيا محدودا وهو ما أوقف موجة مبيعات استمرت بضعة أيام.

وتراجع البلاديوم 4.8 بالمئة إلى 2246.60 دولار للأوقية بعد أن قادته مخاوف من عرقلة في الإمدادات بسبب الأزمة بين روسيا وأوكرانيا إلى أعلى مستوى في أسبوعين في جلسة الاثنين.

وهبطت الفضة 1.8 بالمئة إلى 23.40 دولار للأوقية بينما نزل البلاتين 0.34 بالمئة الى 1024.80 دولار.