المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين يقول خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 سيعزز أمن الطاقة لأوروبا

بوتين يقول خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 سيعزز أمن الطاقة لأوروبا
بوتين يقول خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 سيعزز أمن الطاقة لأوروبا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

موسكو (رويترز) – قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء بعد اجتماع مع المستشار الألماني أولاف شولتس في موسكو إن خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 هو مشروع “تجاري محض” سيعزز أمن الطاقة لأوروبا.

واكتمل بناء خط الأنابيب البالغ قيمته 11 مليار دولار والذي يواجه معارضة قوية من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، في سبتمبر أيلول الماضي عبر بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا لكنه معًطل بانتظار موافقة من الهيئات التنظيمية في ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وقال بوتين “هذا هو أحد أكبر مشاريع البنية التحتية لأوروبا ويهدف لتعزيز أمن الطاقة بشكل كبير في القارة.”

“قلت أكثر من مرة أن هذا المشروع تجاري محض ولا توجد اعتبارات سياسية أو أي صبغة سياسية.”

ويتهم بعض الساسة والخبراء الأوروبيين روسيا باستخدام إمداداتها للطاقة كأداة سياسية ودعوا إلى تقليص الاعتماد على صادرات السلع الأولية من وسكو.

وسيضاعف نورد ستريم 2 الطاقة السنوية الحالية خط الأنابيب القائم نورد ستريم عبر بحر البلطيق إلى 110 مليارات متر معكب من الغاز أو أكثر من نصف صادرات الغاز الحالية لروسيا عبر خطوط أنابيب إلى أوروبا.

لكن المشروعين كليهما مصممان للالتفاف حول أوكرانيا، وهي طريق رئيسي لصادرات الغاز الروسي إلى أوروبا، مما سيحرم كييف من مليارات الدولارات في إيرادات من رسوم المرور.

وكرر بوتين أيضا القول بأن روسيا مستعدة لمواصلة صادرات الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا بعد عام 2024 عندما ينتهي الاتفاق الحالي لمرور الغاز، لكن فقط إذا كان هناك طلب على الغاز في أوروبا وإذا كان الطريق مجديا اقتصاديا.

ورحب بوتين أيضا بقرار شركة جازبروم الروسية الشهر الماضي ترشيح المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر للانضمام إلى مجلس مديريها.

وشرودر عضو أيضا في مجلس مديري شركة روسنفت، أكبر منتج للنفط في روسيا، ويرأس لجنة المساهمين في نورد ستريم، الشركة المشغلة لخط الأنابيب القائم.

وقال بوتين “أعتقد أن هذا مفيد لتعاوننا.”

وقال شولتس، الذي تحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين، إنه ملتزم بضمان مرور الغاز الروسي عبر أراضي أوكرانيا وفقا للاتفاقيات القائمة.

وسئل المستشار الألماني عن خط الأنابيب نورد ستريم 2، فكرر القول بأنه في حين أنه عازم على ضمان عدم حدوث مجابهة في أوكرانيا، إلا إنها إذا حدثت، فستكون هناك عواقب.